تعادلنا مع كينيا لا جديد …. انه حسام البدري

تعادلنا مع كينيا لا جديد …. انه حسام البدري

البدري في غياب النجوم يقف تائها تستفيد كل الفرق من تغييراتها لان لديها مدربين تقرأ المباريات و لكن لا يمتلك البدري هذه الموهبة فشل البدري من قبل

الأهلي يترك لاعبيه للمنتخب لخوض ودية قطر
نجوم الأهلي يزينون التشكيلة المثالية لأمم افريقيا
رسميُا .. كوبر يعلن القائمة النهائية للمنتخب ويحدد الرباعي المستبعد

البدري في غياب النجوم يقف تائها

تستفيد كل الفرق من تغييراتها لان لديها مدربين تقرأ المباريات و لكن لا يمتلك البدري هذه الموهبة

فشل البدري من قبل في تجربة المنتخب الأوليمبي لانه لا يمتلك الكاريزما و الموهبة اللازمة لتعليم اللاعبين جمل تكتيكية او التعديل في طريقة لعبهم من خلال المعسكرات القصيرة و لا يملك مدرب اي منتخب على مستوى العالم رفاهية معسكرات الاعداد الطويلة

انتقدنا البدري كثيرا وقت كان مدربا للأهلي و اذا لم يتفوق لاعبو منتخب مصر على انفسهم لتخليص المباريات بالمهارات الفردية فمن الآخر انسوا البدري لا يملك ما يقدمه للأسف

و تعادل المنتخب المصري أمام نظيره الكيني بنتيجة 1-1 في المباراة التي أقيمت اليوم الخميس ضمن الجولة الأولى من دور المجموعات لتصفيات أمم أفريقيا على ستاد برج العرب بالإسكندرية.

وحصل المنتخب المصري على أول نقطة في التصفيات، بينما ذهبت صدارة المجموعة السابعة إلى جزر القُمر بعد الفوز على توجو.

أحداث المباراة

كاد المنتخب المصري يسجل هدف التقدم في الدقيقة الخامسة من عمر المباراة، بعدما أخطأ الحارس في تسديد الكرة واستطاع كهربا أن يستخلصها من دفاع كينيا ومنحها لتريزيجيه الذي انطلق وسدد كرة أتت بجوار القائم.

وسقط الحارس الكيني على أرض الملعب متأثرًا بالإصابة بعدما ارتطم بأرض الملعب، وطلب تدخل الجهاز الطبي الذي قادم باسعافه داخل أرض الملعب.

واضطر المنتخب الكيني إلى استبدال حارس المرمى باتريك ماتينزي في الدقيقة 10 من عمر المباراة ليشارك أيان أوبري ميتانو بدلًا منه.

واستطاع منتخب مصر أن يهدد المرمى الكيني لأول مرة في الدقيقة 13 بعدما استقبل أحمد حجازي عرضية أرسلها حسين الشحات من ضربة ركنية ف الجانب الأيمن، برأسية أمسكها الحارس بسهولة.

وأخطأ كهربا في التعامل مع الكرة، ومنحها للاعب المنتخب الكيني الذي انطلق بالكرة في الدقيقة 22 وتجاوز وسط الملعب والدفاع ثم سددها لكن محمد الشناوي تمكن من التصدي لها بشكل رائع.

وتقدم المنتخب المصري في الدقيقة 42 من خلال محمود كهربا بعدما ضغط على حارس المرمى الذي حاول اللحاق بكرة قصيرة عادت له من دفاع كينيا، ودقع الكرة بشكل رائع وسددها في المرمى الخالي.

حاول المنتخب المصري في بداية الشوط الثاني، مضاعفة النتيجة لكن المحاولات التي تصدى لها تريزيجيه لم تكن بالجدية المطلوبة وذهبت سهلة للدفاع وحارس المرمى الكيني.

وأجرى البدري التبديل الأول في صفوف المنتخب المصري بالدقيقة 58 بمشاركة أحمد سيد “زيزو” بدلًا من حسين الشحات.

ولم يتمكن المنتخب المصري من إحداث أمر جديد خلال الشوط الثاني، وظلت السيطرة بلا ترجمة الأمر لخطورة على مرمى كينيا، وفي المقابل حاول الضيوف الاعتماد على الهجمات المرتدة في تهديد المنافس.

وأجرى البدري التبديل الثاني في المباراة بالدقيقة 65 بمشاركة محمد النني بدلًا من محمد مجدي أفشة من أجل السيطرة على وسط الملعب.

اشترك عناصر المنتخب المصري في إرتكاب خطأ فادح بالدقيقة 67 تسبب في هدف التعادل للمنتخب الكيني بعدما أعاد محمد النني الكرة لأحمد فتحي الذي لم يتخلص منها سريعًا وارتبك مع محمد الشناوي لتذهب الكرة إلى مايكل أولونجا الذي صوبها أرضية في الشباك.

عاد البدري لمحاولة الهجوم من جديد وفي الدقيقة 75 أجرى التبديل الثالث بمشاركة المهاجم أحمد جمعة، بدلًا من عمرو السولية لاعب الوسط.

وأهدر المنتخب المصري فرصة مركبة، بدأت من تمريرة لعبها كهربا إلى تريزيجيه في الجانب الأيمن ليسددها يمينية في الدقيقة 85 ومرت من الحارس لكنها وقفت أمام خط المرمى ثم لعبها الدفاع إلى كهربا الذي صوبها مجددًا وارتطمت في ساق المدافع الكيني، ثم ذهبت إلى زيزو ليصوب وترتد من الدفاع مجددًا إلى النني الذي كرر الأمر ذاته.

وفقد المنتخب المصري نقطتين على أرضه في مستهل تصفيات أمم أفريقيا المؤهلة لنهائيات الكاميرون 2021، ليصبح مطالب بالتعويض في الجولة المقبلة خارج الأرض أمام جرز القُمر.

شاهد هدفا المباراة.. بالضغط هنا

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0