اخبار النادى الاهلى فى الصحف يوم ٣٠ ديسمبر ٢٠١٦

الأهرام الأهلى يحسم القمة 113 بفوز مستحق على الزمالك بهدفين زكريا تقدم للقلعة الحمراء.. وأجاى «كافأ» البدرى برأسية رائعة حسم فريق الأهلى القمة 113

تطورات ازمة القمة الاهلى يرفض تنظيم المباراة بشكل قاطع
عبد الحفيظ يؤدي مناسك العمرة
محمد عبد الوهاب : عمرو السولية اهلاوي مئة بالمائة – اخبار النادي الأهلي

الأهرام

الأهلى يحسم القمة 113 بفوز مستحق على الزمالك بهدفين

زكريا تقدم للقلعة الحمراء.. وأجاى «كافأ» البدرى برأسية رائعة

حسم فريق الأهلى القمة 113 لصالحه واختتم الدور الأول لبطولة الدورى بفوز صعب حققه على غريمه التقليدى الزمالك بهدفين نظيفين دون مقابل فى لقاء الأسبوع الـ 17 بين القطبين والذى أقيم مساء أمس باستاد بتروسبورت ليحسم الأهلى قمة القطبين ويرفع رصيده إلى 45 نقطة، بينما تجمد رصيد الزمالك عند 34 نقطة وله مباراتان مؤجلتان.

وقد خرجت قمة الأمس مرتفعة المستوى رغم التفاوت بين الشوطين، حيث خرج الشوط الأول متوسط المستوى شهد تبادل الهجمات بين الفريقين ولكن هجمات الأهلى كانت الأخطر وأنهى الشوط الأول لصالحه بهدف مؤمن زكريا. بينما اختلف الحال فى الشوط الثانى الذى سيطر عليه فريق الزمالك وكان الأكثر خطورة وأهدر العديد من الفرص السهلة ومعها أهدر فرصة تحقيق التعادل ليحسم الأهلى المباراة باحراز أجاى للهدف الثانى فى الدقيقة الأخيرة من المباراة والذى جاء عكس سير المباراة ليحقق الأهلى الفوز الغالى ويتفوق على غريمه ومعها يحقق حسام البدرى التفوق على محمد حلمى انتظارا لجولة أخرى وتخرج جماهير الأهلى سعيدة بالفوز وحسم القمة بينما يواصل الزمالك وجماهيره المعاناة.

شوط التقدم الأهلاوي

جاء الشوط الأول متوسط المستوى فنيا تبادل خلاله الفريقان فترات السيطرة، بينما لم يشكل أى منهما الخطورة الحقيقية على المرميين رغم نجاح الأهلى فى تحقيق التقدم خلال هذا الشوط بهدف وحيد .. وقد بدأ الزمالك المباراة بتشكيل مكون من الشناوى فى حراسة المرمى وأمامه الرباعى حسنى فتحى وعلى جبر، ومحمود حمدى ومحمد ناصف وفى الوسط طارق حامد ومعروف يوسف وإبراهيم صلاح، ثم ثلاثى الهجوم محمد إبراهيم وأيمن حفنى وباسم مرسى وذلك بعد المفاجأة التى أصابت الزمالك باصابة المهاجم ستانلى فى أثناء الإحماء ليخرج من التشكيل ويحل محله محمد إبراهيم بينما لعب الأهلى بتشكيل مكون من شريف إكرامى فى حراسة المرمى وأمامه محمد هانى وسعد سمير ومحمد نجيب وحسين السيد وفى الوسط حسام عاشور وأحمد فتحى وعبد الله السعيد وفى الهجوم وليد سليمان ومؤمن زكريا ومروان محسن.

وقد بدأت المباراة بنشاط وحماس من الفريقين وسط حذر دفاعى ورقابة لصيقة على مفاتيح اللعب من الفريقين ويحاول كل فريق فتح اللعب عن طريق الأجناب وهو الأمر الذى نجح فيه الأهلى مع تقدم هانى وحسين فى الوقت الذى فشل فيه الزمالك لالتزام فتحى وناصف بالدور الدفاعى ومع أول كرة خطيرة فى المباراة يسدد وليد سليمان برأسه فوق عارضة الزمالك.

وبمرور الوقت يهدأ إيقاع المباراة وينحصر اللعب وسط الملعب وسط انعدام الخطورة على المرميين لأن معظم الهجمات توقفت عند أقدام المدافعين خاصة فى ظل تراجع كل فريق بالكامل للدفاع لمواجهات هجمات الآخر.. مع الدقيقة 22 يحدث أول تغيير من إيقاع المباراة بإحراز الأهلى هدفه الأول الذى سجله مؤمن زكريا وذلك إثر الكرة العرضية التى سددها حسين السيد داخل منطقة جزاء الزمالك لينقض عليها زكريا ويسددها فى المرمى وسط دفاع الزمالك .. بعد الهدف يحصل الأهلى على الثقة الكروية ويصاب الزمالك «بالخضة» والتوتر العصبى ولكن يسيطر الأهلى ويسدد زكريا رأسية تلو عارضة الزمالك الذى يحاول مبادلة الأهلى الهجوم، وبالفعل ينجح فى السيطرة على مجريات المباراة لعدة دقائق ولكنه لم يشكل خطورة على مرمى الأهلى لإصرار لاعبيه على الاختراق من العمق وقلة المهاجمين أمام مدافعى الأهلى .. وكاد أيمن حفنى ان يتسبب فى ركلة جزاء للزمالك إثر التحام ودفعة من سعد سمير مدافع الأهلى ولكن الحكم يشير باستمرار اللعب .. ويحصل معروف يوسف على إنذار يليه إنذار آخر لعبد الله السعيد، ثم يعود الأهلى للسيطرة على لمباراة ولكن دون خطورة.

ومع اقتراب الشوط من نهايته تسنح أخطر فرصة للزمالك فى هذا الشوط عندما تلقى باسم مرسى تمريرة طارق حامد ليسدد بجوار قائم الأهلى ثم ينهى الحكم الشوط بالتقدم الأهلاوي.

الزمالك والحسم الأهلاوي

جاء الشوط الثانى أفضل من سابقه حيث ارتفع مستوى المباراة من الفريقين خاصة فريق الزمالك الذى نشط لاعبوه ونجحوا فى تهديد مرمى الأهلى وكانوا الأفضل حيث بدا الشوط بنشاط متبادل للفريقين يسيطر الأهلى بعدها على مجريات المباراة لعدة دقائق ويهدر لاعبوه هجمة مزدوجة حيث سدد أحمد فتحى وأنقذ الشناوى وتتواصل الهجمة إلى مروان محسن الذى أهدر الفرصة بعدها يجرى محمد حلمى المدير الفنى للزمالك تغيرين بنزول كل من أحمد رفعت وشوقى السعيد بدلا من إبراهيم صلاح وحسنى فتحي، ليواصل الزمالك هجومه ويسيطر على مجريات المباراة ويهدر فرصة تحقيق التعادل إثر هجمة مزدوجة تحدث ارتباكا فى دفاع الأهلي، حيث سدد كل من ناصف ومن بعده أيمن حفنى لكن الدفاع ينقذ الموقف بعدها يجرى الأهلى أول تغيير بنزول حسام غالى بدلا من وليد سليمان.. ويتراجع الأهلى للدفاع حفاظا على هدفه ويسدد شوقى السعيد كرة قوية بجوار قائم الأهلى يليه تسديدة أخرى قوية من طارق حامد ينقذها شريف إكرامى ثم من هجمة مرتدة أهلاوية ينفرد عبد الله السعيد بمرمى الزمالك لكن الشناوى ينقذ الموقف ويجرى الأهلى تغييره الثانى بنزول كريم نيدفيد بدلا من مؤمن زكريا فى محاولة لتخفيف هجوم الزمالك الذى أجرى تغييره الثالث بنزول شيكابالا بدلا من أيمن حفني، يقابله تغيير أهلاوى بنزول أجاى بدلا من مروان محسن بعدها يواصل الزمالك هجومه والأهلى تراجعه ورغم ذلك يحسم الأهلى المباراة مع الدقيقة الأخيرة حيث يكافئ أجاى مديره الفنى حسام البدرى بإحرازه الهدف الثانى إثر عرضية رفعها أحمد فتحى لينقض عليها أجاى برأسه ويسددها فى مرمى الزمالك وسط الدفاع الزملكاوى بعدها يحدث احتكاك خارج الملعب لفرحة البدرى بالهدف واندفاعه نحو جماهير الزمالك ليحدث احتكاك مع باسم مرسى وتتوقف المباراة لعدة دقائق ثم تعود مرة أخرى ولكن بعد أن حسمها الأهلى، حيث سدد محمد ابراهيم بجوار القائم وسدد شيكابالا وأنقذها إكرامى لينهى الحكم المجرى بعدها المباراة بفوز أهلاوى.

الأخبار

بهدفي مؤمن وأجاي هزم الزمالك .. وطريقه في الدوري «سالك»

كالعادة .. الأهلي سكر زيادة

قطع المارد الأحمر خطوة مهمة في طريق احتفاظه باللقب المفضل.. حقق الأهلي فوزا غاليا علي غريمه التقليدي الزمالك بهدفين نظيفين في مباراة القمة 113 التي أقيمت أمس بملعب بتروسبورت بالتجمع الخامس ضمن منافسات الأسبوع السابع عشر والأخير للدور الأول لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم‪.

أحرز مؤمن زكريا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 22 وفي الشوط الثاني أضاف أجاي الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة.

الفوز أتاح للأهلي توسيع فارق النقاط مع أقرب منافسيه إلي 8 نقاط بعد أن رفع رصيده إلي 45 نقطة محافظا علي صدارة المسابقة قبل مصر المقاصة الذي يحتل المركز الثاني برصيد 37 نقطة فيما يأتي فريق الزمالك في المركز الثالث برصيد 34 نقطة وتتبقي له مباراتان مؤجلتان مع المقاصة وطلائع الجيش‪.

وبعيداً عن صراع النقطة وأفراح الفائز وأحزان المهزوم فقد جاءت المباراة سريعة وحماسية خصوصا في الشوط الأول الأفضل فنيا واستفاد لاعبو الفريقين خصوصا المختارين للدخول في معسكر إعداد المنتخب للمشاركة في نهائيات بطولة الأمم الأفريقية التي ستقام بالجابون في الفترة من 14 يناير إلي 5 فبراير المقبلين من هذه التجربة الرسمية.

وشهدت تشكيلة الزمالك عدة تغييرات مفاجئة بعد مشاركة الثنائي أيمن حفني ومحمد إبراهيم من البداية بسبب إصابة ستانلي التي لم تمكنه من المشاركة في القمة، فيما فضل البدري في اللحظات الأخيرة الدفع بالظهير الأيسر الشاب حسين السيد بدلا من التونسي علي معلول مع الدفع بمعظم عناصره الهجومية من البداية.

وعموما فقد استحق الأهلي الفوز بعدما أحكم قبضته علي الشوط الأول تماما وكان بإمكانه مضاعفة النتيجة في الوقت الذي فشل فيه الزمالك في تشكيل خطورة حقيقية علي مرمي إكرامي وتراجعت خطوط الأبيض لمواجهة الضغط الأحمر المتواصل والمكثف خصوصا بعد تسجيل هدف التقدم.

وعلي الرغم من تراجع أداء الأهلي في الشوط الثاني بعدما انكمشت خطوطه إلا أن الضغط المتواصل للزمالك في وسط ملعب منافسه لم يشكل خطورة حقيقية علي مرمي شريف إكرامي.

سيطرة وهدف أحمر

بدأ الزمالك المباراة بخطة 4/3/2/1 بتشكيلة تضم احمد الشناوي في حراسة المرمي وأمامه في الدفاع محمد ناصف وعلي جبر ومحمود حمدي الونش وحسني فتحي واعتمد محمد حلمي المدير الفني للأبيض علي ساتر من لاعبي الارتكاز بعدما دفع بثلاثة لاعبين هم طارق حامد ومعروف يوسف وإبراهيم صلاح وفي المثلث الهجومي لعب أيمن حفني ومحمد إبراهيم الذي شارك في اللحظات الأخيرة بدلا من ستانلي المصاب.

أما الأهلي فقد اعتمد علي خطة 4/2/3/1 وضمت تشكيلته الحارس شريف اكرامي وفي الدفاع حسين السيد ومحمد نجيب وسعد سمير ومحمد هاني وحسام عاشور وأحمد فتحي أما القوة الهجومية الأحمر فقد ضمت وليد سليمان وعبد الله السعيد ومؤمن زكريا وفي الأمام مروان محسن.

بدأت المباراة مثيرة وسريعة من جانب لاعبي الفريقين بفضل التشجيع الحماسي للجماهير الموجودة علي الرغم من قلة عددها، وتسبب الحماس في الدقائق الخمس الأولي في انحصار اللعب في وسط الملعب بسبب التمريرات المقطوعة من الجانبين قبل أن يحصل الزمالك علي ضربة حرة مباشرة من الجهة اليسري يتصدي لها ناصف ويلعبها عرضية تمر أمام المهاجمين والمدافعين وتصل للحارس إكرامي.

انتقلت الهجمة علي المرمي الأبيض بعدما لعب مؤمن زكريا كرة بينية في اتجاه مروان الذي لم يتمكن من السيطرة علي الكرة وتخرج إلي خارج الملعب.

حاول أيمن حفني الذي تقرر الدفع به في المباراة في اللحظات الأخيرة علي الرغم من التأكيدات السابقة حول إصابته وغيابه عن القمة وتقدم حفني في الجهة اليمني ليتعرض لعرقلة من دفاع الأهلي يتصدي لها معروف يوسف الذي لعبها عرضية شتتها الدفاع الأحمر ، وعاد محمد نجيب ليحرم حفني من استكمال مشواره في إتجاه مرمي منافسه، رد الأهلي في الدقيقة العاشرة بهجمة سريعة قادها أحمد فتحي قبل أن يلعب كرة عرضية قابلها وليد سليمان بالرأس ولكن بعيدا عن المرمي.

حاول الأهلي فرض سيطرته علي منطقة المناورات وسط الملعب وتناقل لاعبوه الكرة طوليا وعرضيا انتظارا لفتح أي ثغرة في دفاعات الزمالك، عاود أحمد فتحي الانطلاق من الجهة اليمني ولعب عرضية قابلها محمد نجيب ولكن الكرة اصطدمت بالدفاع الأبيض وتحولت إلي ركنية وطالب لاعبو الأهلي بركلة جزاء بحجة أن الكرة لمست يد الونش ولكن الحكم المجري أشار باحتساب الركلة الركنية.

في الدقيقة 18 تصدي وليد سليمان لركلة حرة مباشرة خارج منطقة الجزاء من الجهة اليسري ولعب الكرة داخل منطقة الجزاء حاول أحمد فتحي تحويلها بالرأس ولكنها مرت إلي خارج الملعب.

الدقيقة 22 أعلنت عن انتهاء التعادل السلبي بعدما نجح الأهلي في تسجيل هدف التقدم الأول بعدما تلقي حسين السيد كرة من عبد الله السعيد في الجهة اليسري خلف دفاعات الزمالك تقدم لها ظهير الأهلي ولعب كرة عرضية مباشرة تقدم لها مؤمن زكريا وسط حراسة دفاع الزمالك وأودعها بيمينه أرضية علي يمين الحارس الشناوي داخل الشباك.

وفي الدقيقة 27 كاد مؤمن زكريا أن يضيف الهدف الثاني له ولفريقه بعدما شن الأهلي هجمة سريعة انتقلت فيها الكرة من الجهة اليسري إلي الجهة اليمني واستحوذ عليها محمد هاني الذي لعب كرة عرضية بالمقاس خلف دفاع الأبيض علي رأس مؤمن زكريا الذي سدد مباشرة ولكن خارج المرمي.

فرض الأهلي سيطرته علي مجريات اللعب تماما وبدأ في الضغط علي دفاعات الزمالك المرتبكة وتنوعت محاولاته الهجومية من الجانبين، ولعب حسين السيد كرة عرضية تصدي لها علي جبر في الوقت المناسب قبل مروان محسن المتحفز.

حاول الزمالك تخفيف الضغط علي دفاعاته وامتصاص حماس لاعبي الأهلي الذين سعوا لتعزيز الفوز وحاول لاعبو الأبيض تناقل الكرة والسيطرة علي منطقة المناورات لإجبار الأهلي علي التراجع ولكن محاولاته الهجومية افتقدت التركيز والزيادة العددية أمام منطقة جزاء الأحمر ليفقد لاعبوه الكرة قبل أن تشكل أي خطورة علي مرمي إكرامي.

أجاد لاعبو الأهلي الانتشار في المنطقة الدفاعية لمرماهم مع فرض ضغط متواصل علي لاعبي الزمالك للقضاء علي أي خطورة ممكنة، ولم تفلح الزيادة العددية للاعبي الارتكاز في الزمالك في إيقاف خطورة حامل اللقب بفضل السرعة التي اعتمدها الأهلي في تنفيذ هجماته.

في الدقيقة 37 شن الزمالك هجمة عنترية قادها أيمن حفني وصولا إلي داخل منطقة الجزاء ولكنه سقط علي الأرض وفقد الكرة فيما اشار الحكم باستمرار اللعب دون أي أخطاء وسط اعتراضات من أبناء ميت عقبة.

نال عبد الله السعيد إنذارا بسبب تدخله في لعبة خطرة مع الونش مدافع الزمالك في لعبة علي حدود منطقة جزاء الأبيض.

شن الزمالك هجمة في الدقيقة الأخيرة للشوط ووصلت الكرة إلي باسم مرسي داخل منطقة الجزاء حاول تسديدها مباشرة بيسراه ولكنها خرجت بعيدة عن المرمي.

الأبيض ينتفض بلا خطورة

بدأ الزمالك الشوط الثاني أكثر نشاطا وإن كان لاعبوه قد ظهروا أكثر توترا بسبب تقدم منافسهم والرغبة في إدراك التعادل فيما حاول الأهلي الاعتماد علي طريقة دفاع المنطقة بتراجع خطوطه في وسط ملعبه لمواجهة الزحف الأبيض المتوقع، وفي الدقيقة الثالثة نال سعد سمير إنذاراً للخشونة مع طارق حامد في وسط الملعب.

ووسط تراجع الأهلي الهجومي فاجأ عبد الله السعيد الجميع بتسديدة قوية من أمام منطقة الجزاء تصدي لها الشناوي ببراعة وأنقذها قبل أن تتخطي خط المرمي.

أجري الزمالك تغييرين دفعة واحدة بعدما دفع محمد حلمي المدير الفني للأبيض بالثنائي أحمد رفعت وشوقي السعيد بدلا من حسني فتحي وإبراهيم صلاح.

وعلي الرغم من تراجع الأهلي نسبيا في وسط ملعبه إلا أن هجماته ظلت هي الأكثر والأخطر ومنها كرة عرضية من الجهة اليمني لعبها مؤمن زكريا ولكن مروان لم يتمكن من السيطرة عليها ليتم تشتيتها خارج الملعب.

وفي الدقيقة 17 شن الزمالك هجمة شرسة بدأت من الجهة اليسري إلي داخل منطقة الجزاء شتتها الدفاع وتهيأت أمام معروف يوسف الذي أخطأ في تسديد الكرة ولكن تحولت الكرة إلي الجهة اليمني حيث لعب رفعت كرة عرضية حولها الدفاع إلي ركنية.

رفعت الهجمة من معنويات الأبيض وواصل ضغطه الهجومي علي دفاعات الأهلي ونجح سعد سمير في تشتيت كرة من أمام محمد ناصف قبل أن يلعبها عرضية وهو علي بعد أمتار قليلة من مرمي إكرامي.

أجري الأهلي أول تغييراته في الدقيقة 20 بنزول حسام غالي بدلا من وليد سليمان الذي لم يظهر بالمستوي المعروف عنه بجانب رغبة البدري في تأمين خطوطه الدفاعية.

في الدقيقة 24 توغل معروف يوسف من الجهة اليمني وتقدم داخل منطقة الجزاء ولعب عرضية جميلة شتتها محمد نجيب قبل تدخل باسم مرسي.

في الدقيقة 30 دعم الأهلي من دفاعاته بنزول كريم نيدفيد بدلا من مؤمن زكريا.

 

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0