اخبار النادى الاهلى فى الصحف اليوم الاربعاء ٣١ مايو ٢٠١٧

اخبار النادى الاهلى فى الصحف اليوم الاربعاء ٣١ مايو ٢٠١٧

الأهرام الأهلى البطل .. بلا منافس .. «10» ملايين جنيه مكافأة التتويج بدرع الدورى .. واحتفال مصغر بالتتش اليوم بطولاته سر جماهيرته الطاغية.. إدار

اخبار الاهلى في الصحف اليوم الجمعة ٥ مايو ٢٠١٧
وليد سليمان يغيب عن مباراة طنطا بسبب «الضّامة»
شيرين شمس: الأهلي يوافق على استئناف مبارياته في الدوري

الأهرام

الأهلى البطل .. بلا منافس .. «10» ملايين جنيه مكافأة التتويج بدرع الدورى .. واحتفال مصغر بالتتش اليوم

بطولاته سر جماهيرته الطاغية.. إدارته مصدر قوته.. روح فانلته الحمراء مارد ينفجر فى وجه منافسه.. إنه الاهلى فارس الكرة المصرية المتربع على عرش بطولتها المحلية ، نادى القرن فى إفريقيا ، ثالث مونديال الاندية فى اليابان.. الأهلى أرقام والقاب تتحدث عن نفسها.. تاريخاً كبيراً وجهداً وفيراً للحفاظ على نسره محلقاً فى العنان ليعطى النادى درساً لمنافسيه أن البطولات بالجهد والعرق والتخطيط والترتيب وليس بالكلام.

كشفت لائحة النادى الأهلى عن أن مكافأة الفوز بدرع الدورى رقم الــ39 فى تاريخه، كل لاعب سيحصل على ما يقارب 180 الف جنيه بعد الفوز باللقب المحبب لقلوب وعقول الجماهير الحمراء ليصل الإجمالى الى ما يقارب الـ 6 ملايين جنيه، ويحصل الجهاز الفنى على راتب 5 أشهر مكافاة التتويج ليصل إجمالى ما سيتقاضونه جميعا الى ما يقارب الـ3 ملايين جنيه بخلاف 25 الف دولار لمخطط الاحمال انيس الشعلاني.

ويحتفل الفريق اليوم بالتتويج بدرع الدورى للمرة الــ39 فى تاريخه باستاد مختار التتش فى حضور اعضاء مجلس الإدارة وفريق الكرة الذى قرر الجهاز الفنى منحه راحة سلبية أمس لمنحهم فرصة أكبر للراحة وإزالة الإجهاد الذى سيطر على الجميع بسبب ضغط وتوالى المباريات والمشاركات.

ويحتفل ابناء الرداء الأحمر بالدرع رقم 39 فى تاريخه بعد التعادل مع مصر المقاصة فى المباراة التى جمعت الفريقين على ملعب الجيش بالسويس، وقرر الجهاز الفنى فتح مران اليوم لوسائل الإعلام لحضور الحفل الذى سيقام باستاد مختار التتش بدرع الدورى خاصة انه سيتم غلق الأمر سريعاً بهدف التركيز فى مواجهة الوداد المغربى المقرر لها الأحد المقبل ضمن فعاليات الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة بدورى الأبطال الأفريقي.

وكان الفريق قد عاش ليلة سعيدة خلال رحلة العودة من السويس واحتفل اللاعبون بصورة كبيرة عقب التتويج وطوال رحلة العودة خاصة انهم تناولوا وجبات السحور داخل الحافلة، وحرص اللاعبون على التقاط الصور مع الجهاز الفنى احتفالا باللقب.

وأبدى حسام البدرى المدير الفنى سعادته الغامرة بتتويج الفريق بلقب الدورى الـ39 فى تاريخه، وقال ان مشوار البطولة لم يكن سهلًا على الإطلاق، وكان مليئًا بالكثير من الصعوبات، وأضاف «البدري» أنه يهدى الفوز لجماهير الأهلي، ومجلس الإدارة، ولاعبى الفريق، والمنظومة بأكملها، سواء إدارة أو لاعبين، الذين لم يبخلوا بأى نقطة عرق من أجل الفوز بلقب الدورى هذا الموسم.

وأوضح المدير الفنى للأهلى أن الفريق عانى ضغوطات كبيرة، بسبب توالى المباريات سواء محليًا أو أفريقيًا، خاصة أن الفريق دائمًا مطالب بالفوز وتحقيق البطولات، وأنه كان يتمنى وجود الجماهير فى مباراة المقاصة للاحتفال بالدورى معهم، وتابع انه كان على ثقة تامة من بداية الدورى بأن الأهلى سيتوج باللقب، بسبب الرغبة الكبيرة للجهاز الفنى واللاعبين ومجلس الإدارة، لافتًا إلى أن الأهلى توج باللقب هذا الموسم بعدما حقق أرقامًا أكثر من رائعة خلال مبارياته بالبطولة.

وعن أزمة الإيفوارى سليمانى كوليبالي، مهاجم الفريق، قال «البدري» إنه لم يشغل باله فى الأيام الماضية بأزمة كوليبالي، وكل تركيزه كان على حسم الدوري، موضحًا أنه ترك الأمر لمجلس الإدارة لاتخاذ ما يراه مناسبًا ومحافظا على حقوق الأهلي.

بينما أكد أحمد أيوب المدرب العام، ان الفريق تمكّن من تحقيق لقب صعب، وهو الفوز بالدوري، قبل أربع مباريات من النهاية، وقال ان هذا الإنجاز يعد ترجمة لعمل وجهد موسم كامل من كل أفراد الجهاز الفنى واللاعبين، وأوضح أن حسْم اللقب مبكرًا يعطى فرصة للفريق كى يحصل على راحة، ويركّز أكثر على بطولة دورى أبطال افريقيا.

من جانبه، اكد سيد عبدالحفيظ مدير الكرة أنه لا يوجد فى العالم فريق حصل على ضِعف عدد بطولات الدورى لأقرب منافسيه، ولكن الأهلى تمكن من تحقيق هذا الإنجاز التاريخي، وقال ان الإنجاز الذى حققه الفريق فى الموسم الحالى يعود إلى جهد وعمل اللاعبين والجهاز الفنى على مدى الموسم.

غداً..تسليم تذاكر مباراة الوداد للجماهير

أكد وليد مهدي، مدير إدارة المباريات بالنادى الأهلي، إن باب الحجز لتذاكر مباراة الفريق الأول للكرة أمام الوداد المغربى المقرر لها يوم الأحد المقبل، ضمن الجولة الثالثة بدور المجموعات من بطولة دورى أبطال إفريقيا، أغلق مساء أمس فعلياً.

وقال مهدى أن هناك 13 ألف شخص سجلوا أسماءهم بقاعدة البيانات لحجز التذاكر وقام 7 آلاف منهم بتسديد قيمة التذكرة عبر منافذ شركة فوري، المخولة بالتحصيل، وأوضح مهدى أن التذاكر سيتم توزيعها على منافذ التوزيع اعتبارا من اليوم على أن يتم تسليمها للجماهير غداً وبعد غد شرط وجود البرنت الخاص بدفع قيمة التذكرة.

منظومة عمل ومجلس الإدارة ..كلمة السر فى حصد اللقب

لم يكن التتويج بدرع الدورى رقم 39 للقلعة الحمراء من فراغ ولكن وراءها منظومة عمل متكاملة ناجحه بدءاً من مجلس الإدارة الذى تحمل عبء الدعم المالى والمعنوى وتوفير كل متطلبات الجهاز الفنى بقيادة حسام البدرى لدرجة أن البعض صنفه بانه كلمة السر وراء حصد اللقب الكبير.

وأكد المهندس محمود طاهر، رئيس النادى الأهلي، أن تحقيق لقب الدورى دون خسارة دليل على أن اللاعبين والجهاز الفنى قدّموا موسمًا استثنائيًا، لابد أن يختتم بالتتويج بهذا الشكل، وقال طاهر ان بطولة إفريقيا مهمة جدًا للفريق فى الموسم الحالى وهى الهدف القادم، وذلك من أجل تحقيق لقبها للمرة التاسعة، والعودة للمشاركة فى بطولة كأس العالم للأندية.

فيما وجه عماد وحيد، عضو مجلس الإدارة التهنئة للجهاز الفنى للفريق الأول لكرة القدم، واللاعبين، والجهاز الإدارى والطبي، بعد التتويج ببطولة الدوري، فى ظل موسم شاق ومتلاحم فى مبارياته المضغوطة، وفى ظروف استثنائية نتيجة لغياب الجماهير التى تعدّ الحافز الأساسى وشريان الحياة لكرة القدم. وأضاف «وحيد» أن هذا الفوز يعدُّ «خير دافع» أمام الفريق للفوز ـ بإذن الله ـ ببطولة إفريقيا لتحقيق الحلم الكبير، وإسعاد الجماهير، حتى يستكمل الفريق مسيرته الناجحة، ويقدم طاقة نور وبادرة أمل فى ظل الظروف الصعبة التى يمر بها الوطن.

23 لقبا فى عشر سنوات

احتفل الأهلى خلال الشهر الماضى بذكرى تأسيسه الـ110، وأنه يعيش السنوات العشر الأكثر تتويجًا فى تاريخه، حيث تمكن من تحقيق 22 لقبًا جديدًا خلال الفترة من 2007 وحتى 2017 لتزيد الى 23 لقبا بدرع الدورى الذى تم حسمه بالتعادل الإيجابى امام المقاصة.

 

على المستوى المحلي،خلال العشر سنوات الأخيرة حقق الأهلى 15 لقبًا؛ تنقسم إلى 8 بطولات لمسابقة الدوري، ولقب لبطولة كأس مصر، و6 ألقاب لبطولة السوبر المحلي، ولم يخسر الأهلى من 2007 وحتى 2017 سوى لقب واحد لمسابقة الدورى فى موسم 2014 ـ 2015، بينما لم تستكمل المسابقة فى موسم 2011-2012 و2012-2013. على المستوى القارى ، توج الأحمر بـ8 ألقاب قارية؛ تنقسم إلى 3 بطولات لدورى أبطال أفريقيا، ولقب لبطولة كأس الاتحاد الأفريقية «الكونفيدرالية»، و4 ألقاب لبطولة السوبر الأفريقية.

39 ..كلمة السر

فى ليلة رائعة بالسويس، تمكن أبناء الرداء الأحمر من حصد الدرع رقم 39 طوال مشوارهم والذى يمثل كلمة سر فى هذا اليوم فى بلاد الغريب. فقد حقق الفريق اللقب 39 للدورى بجانب أنه خاص 39 مباراة على التوالى دون التعرض لأى هزيمة فى مختلف البطولات.

تمكن الأهلى هذا الموسم من تحقيق «رقم خاص» فى خوض عدد من المباريات دون هزيمة، وصل إلى 39 مباراة؛ تنقسم إلى 30 مباراة فى الدوري، ومباراتين فى كأس مصر، ومباراة فى كأس السوبر، و6 مباريات فى بطولة دورى أبطال أفريقيا.

عاشور يواصل أرقامه القياسية

واصل حسام عاشور لاعب وسط الفريق الاول لكرة القدم بالنادى الأهلى ارقامه القياسية بعد تتويج أبناء الرداء الاحمر بالدرع رقم 39 فى تاريخهم،وحقق عاشور رقمًا قياسيًا بالوصول إلى اللقب الـ31 فى تاريخه مع الأهلي، خلال الموسم الـ14 التى شارك فيها مع الفريق الأول.

رغم أن عاشور ليس الأكبر سنًا فى الفريق الأول حاليًا، إلا أنه استطاع أن يصل سريعًا إلى لقب اللاعب الأكثر مشاركة فى المباريات مع الأهلى فى الجيل الحالي، بالإضافة إلى كونه اللاعب الأكثر تتويجًا بالبطولات فى تاريخ الأهلى بالتساوى مع النجم المعتزل وائل جمعة.

البدرى..مشوار حافل بالبطولات

تعرض حسام البدرى المدير الفنى للفريق الاول لكرة القدم بالنادى الأهلى لازمات عديدة فى حياته وكأنه اختار دوماً التحدى لما له من صفات حديدية وقوية بل هو صاحب الطباع الصارمة، البدرى هو أحد ابناء الأهلى الذين تربوا بين جدرانه فقد أنضم للفريق الاول وحصد الألقاب والكئوس ولكن القدر كان عصياً للغاية معه فاعتزل المستطيل الأخضر بعدما اصيب بقطع فى الرباط الصليبى للركبة.

انتقل البدرى سريعًا بعد اعتزال كرة القدم إلى مجال التدريب؛ حيث خاض أولى تجاربه التدريبية فى قطاع الناشئين بالأهلي، قبل أن ينضم للجهاز الفنى للفريق الأول موسم 2001-2002، حسام البدرى الذى قاد الفريق لتحقيق لقب الدورى للمرة الـ39 فى تاريخه يتولى مهمة تدريب الأهلى حاليًا للمرة الثالثة فى مسيرته؛ حيث جاءت الولاية الأولى خلال موسم 2009-2010 وجزءا من موسم 2010-2011، بينما جاءت ولايته الثانية فى موسم 2012-2013.

يمتلك البدرى سجلًا مميزًا فى مباريات القمة؛ حيث لم تسبق له خسارة أى مباراة أمام الزمالك، فمنذ أن تولى الإدارة الفنية للأهلى خاض 7 مباريات قمة مديرًا فنيًا للأهلي، فاز فى 4 مباريات، وتعادل فى 3 مباريات، حقق البدرى أكبر فوز له كمدير فنى مع الأهلى خلال الموسم الحالي، وذلك بعد أن التغلب بـ6 أهداف دون مقابل على فريق الألومنيوم، خلال المباراة التى جمعت الفريقين فى دور الـ32 من بطولة كأس مصر.

استطاع البدرى أن يُتوج مع الأهلى وهو مدير فنى بـ6 بطولات، تنقسم إلى لقبين لمسابقة الدوري، ودورى أبطال افريقيا، وكأس السوبر الافريقي، وكأس السوبر المحلى «مرتين»، بطولة دورى الأبطال عام 2012 كانت من أبرز البطولات فى تاريخ البدرى والأهلي؛ لأنها تزامنت مع ظروف غير عادية بإيقاف المسابقات المحلية؛ عقب واقعة ملعب بورسعيد، كما أن الفريق تمكن من العودة باللقب من تونس، وتقديم مباراة رائعة أمام فريق الترجى التونسي.

عبدالله السعيد هداف الفريق

تُوج الأهلى بلقب مسابقة الدورى ، للمرة الـ39 فى تاريخه، وذلك بعد أن تعادل مع فريق مصر للمقاصة، بهدفين مقابل هدفين فى الجولة الـ30، وقبل نهاية المسابقة المحلية بأربع جولات.

وأحرز أبناء الرداء الأحمر 53 هدفا طوال مشوارهم حتى الآن حيث يتصدر لاعب الوسط عبدالله السعيد قائمة هدافى الأهلى فى الموسم الحالى برصيد10 أهداف، ويفصله فقط عن لقب هدّاف الدورى 5 أهداف ليتساوى مع أحمد الشيخ لاعب الأهلى المعار إلى فريق مصر المقاصة.

ويلاحق السعيد على لقب هدّاف الأهلى فى الدورى لاعب خط الوسط المهاجم وليد سليمان بـ8 أهداف، ومن خلفه مؤمن زكريا وجونيور أجايى ولكل منهما 7 أهداف والهارب كوليبالى 6 وسعد سمير 4 وميدو جبر هدفين.

الجمهورية

دوري بلا متعة

الأهلي يحتفل باللقب “39” في رمضان

الأحمر يقضي علي منافسيه مبكراً.. والمقاصة أكثر المجتهدين

أنطوي والمغاربة يعرقلون صفقة أزارو

احتفالات مشوبة بالقلق. وتحركات مكثفة لتدعيم صفوف الفريق استعداداً للموسم الجديد.. هكذا أصبح الوضع في القلعة الحمراء بعد حسم لقب الدوري الممتاز لكرة القدم للموسم الثاني علي التوالي والـ 39 في تاريخ النادي.

كانت الاحتفالات المشوبة بالقلق قد سيطرت علي القلعة الحمراء في ظل فوز الفريق بلقب الدوري قبل أربعة أسابيع علي نهاية الموسم مع التحفظ علي مستوي الأداء خاصة فيما يتعلق بالدفاع حيث استقبلت شباك الفريق هدفين متتاليين في غضون خمس دقائق بوسط الشوط الثاني ليفشل الأهلي في الحفاظ علي تقدمه 2/صفر ويخرج متعادلاً 2/2 كما كان بإمكان مصر المقاصة تحقيق الفوز في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة وقلب الطاولة علي الأهلي.

لهذا ساد شعور بالقلق لدي بعض المتابعين للفريق سواء من أعضاء ومسئولي النادي أو الجماهير خشية تكرار مثل هذا الموقف في مباراة الفريق المقبلة أمام الوداد البيضاوي المغربي يوم الأحد المقبل في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة بدور المجموعات في دوري الأبطال الإفريقي.. وكشفت مباراة مصر المقاصة عن وجود مشكلة حقيقية في أداء الأهلي رغم التتويج بلقب الدوري حيث يحتاج الجهاز الفني للفريق إلي إعادة النظر في مستوي الأداء خاصة فيما يتعلق بالدفاع الذي قد يواجه مشكلة حقيقية في مباراتي الوداد ذهاباً وإياباً وهما المباراتان اللتان يجب الخروج منهما بأربع نقاط علي الأقل ليحافظ الأهلي علي فرصة في التأهل لدور الثمانية.

في نفس الوقت بدأ الجهاز الإداري للفريق في إعداد قائمة المكافآت الخاصة بإحراز لقب الدوري حيث ينتظر تجهيز القائمة خلال الأيام القليلة المقبلة وصرف جزء من المكافآت للاعبين من أجل تحفيزهم قبل مباراتي الوداد علي أن تصرف باقي المكافآت عقب انتهاء مباريات الدوري وإضافة مكافآت المباريات الأربع الأخيرة.

تجدر الإشارة إلي أن إجمالي مكافآت فوز الفريق بالدوري تقترب من عشرة ملايين جنيه للاعبين وأعضاء الجهاز الفني والإداري والطبي في ظل حصول كل لاعب علي مكافآت تتناسب مع حجم المشاركة في المباريات وكذلك حصول حسام البدري المدير الفني للفريق علي راتب ستة شهور كمكافأة عن الفوز باللقب وهو ما يزيد علي 2 مليون جنيه.

من ناحية أخري بدأ الأهلي محاولاته المكثفة لضم وليد أزارو مهاجم فريق الدفاع الحسني الجديدي المغربي. وان كان ارتفاع المقابل المالي الذي يطلبه النادي المغربي عقبة كبيرة في طريق إتمام الصفقة حيث يطلب النادي المغربي مليون و300 ألف دولار وهو ما يقترب من 25 مليون جنيه مصري فيما يسعي الأهلي لتقليص هذا المبلغ للوصول إلي مليون دولار علي أقصي تقدير.. وكان علاء ميهوب رئيس اللجنة الفنية سافر إلي المغرب برفقة سمسار اللاعبين محمد جمال العاصي وشاهدا مباراة اللاعب علي أرض الواقع حيث أبدي ميهوب اقتناعه التام باللاعب وعقد جلسة معه للتشاور حول انتقاله للأهلي وحصل منه علي موافقة مبدئية بشرط موافقة الأهلي.

الجدير بالذكر أن سفر ميهوب يؤكد تجميد دور الدكتور عصام سراج الدين مدير التعاقدات بالنادي ويؤكد ما أشارت إليه “الجمهورية” أمس بشأن الاتجاه لإقالة سراج بنهاية الموسم الحالي.

لكن المقابل المالي لن يكون العقبة الوحيدة في طريق ضم أزارو حيث جاء الأداء الرائع للمهاجم الغاني جون انطوي نجم الأهلي المعار للمقاصة وذلك خلال مباراة الفريقين في الدوري وهو ما أثار الجدل بشأن وضع اللاعب وإمكانية عودته لصفوف الأهلي وتوفير الملايين علي النادي لاسيما وأن أنطوي كان أحد نجوم المقاصة في النصف الثاني من الموسم ويمكنه دعم هجوم الفريق لحين عودة مروان محسن بعد التعافي من إصابة الرباط الصليبي.. ويدعم موقف المؤيدين لعودة أنطوي أن المقاصة يطالب بتسعة ملايين إضافة إلي أنطوي من أجل التفريط في مدافعه هشام محمد رغم أن الأهلي سبق له ضم أنطوي مقابل مليون و200 ألف دولار وهو ما يفوق العشرين مليون جنيه بالسعر الحالي للدولار.

ينتظر أن تشهد الأيام القليلة المقبلة حسم الموقف بين الجبهات المؤيدة لعودة أنطوي والرافضة لهذا ولكن مقابل شراء أزارو قد يلعب دوراً موثراً في حسم هذا الملف.

علي جانب اخر يحتفل الجهاز الفني للفريق اليوم الأربعاء قبل انطلاق المران المسائي بفوزه بدرع الدوري.. وقرر سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالنادي السماح بتواجد وسائل الإعلام والصحافة في أرض الملعب لتصوير احتفال اللاعبين والجهاز الفني بدرع الدوري والتقاط الصور التذكارية قبل بدء المران.

أشار مدير الكرة إلي أن الاحتفال بدرع الدوري جاء ترتيبه بشكل سريع. نظراً لارتباط الفريق بالمشاركات الإفريقية خصوصاً مواجهة الوداد المغربي المرتقبة والمقرر لها الأحد المقبل في إطار الجولة الثالثة لدور المجموعات بدوري رابطة أبطال إفريقيا.

كان الجهاز الفني قرر منح اللاعبين راحة سلبية من تدريبات الفريق أمس الثلاثاء علي أن يستأف الفريق تدريباته في العاشرة مساء اليوم.. وتراجع الجهاز الفني عن إقامة مران الفريق أمس نظراً لرغبة البدري في منح اللاعبين راحة سلبية للتخلص من الإجهاد قبل مباراة الوداد المغربي.

المصري اليوم

الدورى لا يعرف سوى الأهلى

سيطرت الفرحة الطاغية على مجلس إدارة النادى الأهلى وأعضائه وجماهيره عقب تتويج الفريق بلقب بطولة الدورى الممتاز للمرة التاسعة والثلاثين فى تاريخه، عقب التعادل مع مصر المقاصة ٢/٢، فى المباراة التى جمعت بين الفريقين مساء أمس الأول على أرض ملعب استاد الجيش الجديد بالسويس ضمن الجولة الثلاثين للبطولة.

ووعد مجلس إدارة النادى برئاسة محمود طاهر بمنح مكافآت مجزية للاعبين بعد الموسم المميز الذى قدموه وعدم تلقيهم أى خسارة خلال ثلاثين مباراة فى البطولة، وطالبهم بضرورة الحفاظ على هذه الميزة بعدم الخسارة فى المباريات الأربع المتبقية.

نجح الأهلى فى حصد ٧٦ نقطة حتى الآن بالمسابقة من ٢٣ فوزاً و٧ تعادلات كانت مع أندية: بتروجت والاتحاد وإنبى والإسماعيلى والإنتاج الحربى والشرقية والمقاصة، وهو ما ضمن له التتويج بالدرع بغض النظر عن نتائجه فى المباريات الأربع المتبقية، حيث يملك صاحب المركز الثانى المقاصة ٦٤ نقطة، وحال فوزه بكل مبارياته وخسارة الأهلى مبارياته سيتساوى معه فى النقاط ويتفوق الأهلى بالمواجهات المباشرة.

وتجمعت أعداد من الجماهير، عقب نهاية مباراة المقاصة أمام بوابات مقر النادى بالجزيرة وهى تحمل أعلام النادى، كما طافت حوله بالسيارات وهى تهتف لحسام البدرى واللاعبين، خاصة الثلاثى شريف إكرامى وجونيور أجاى وعبدالله السعيد، كما وجهوا الانتقادات فى هتافاتهم للإيفوارى كوليبالى، مؤكدين أن النادى لا يقف على أى لاعب طوال تاريخه.

وقالت الجماهير: «يا صباح الخير يا صباح النصر.. إحنا ملوك الكرة فى مصر»، و«الأهلى عمهم وحابس دمهم»، و«الدورى لينا ومين يقدر علينا».

وقرر سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، السماح بتواجد وسائل الإعلام فى أرض الملعب اليوم، لتصوير احتفال اللاعبين والجهاز الفنى بدرع الدورى والتقاط الصور التذكارية قبل بدء المران.

وأشار مدير الكرة إلى أن الاحتفال بدرع الدورى جاء ترتيبه بشكل سريع، نظرا لارتباط الفريق بالمشاركات الأفريقية.

كما طالبت الجماهير اللاعبين والبدرى بالبطولة الأفريقية فى هتافاتهم. ورتب بعض أعضاء النادى ومجموعة من الجماهير لحضور مران الفريق اليوم فى «التتش». وقرر مجلس إدارة النادى إقامة احتفالية كبيرة عقب نهاية مسابقة الدورى سيتم تحديد موعدها بالتنسيق مع البدرى، وذلك من أجل تكريم اللاعبين والجهاز الفنى، وقال اللواء شيرين شمس، المدير التنفيذى للنادى: «الفريق يستحق تكريما يليق به بعد الإنجاز الكبير الذى تحقق، وسيتم إقامة هذه الاحتفالية عقب نهاية الجولات المتبقية».

وقال سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة: «فرحتنا كبيرة، وستكون هناك احتفالية للتتويج باللقب، ولكننا الآن سنركز فى بطولة أفريقيا.. الفريق قدم موسمًا رائعًا وكنت واثقًا من التتويج بالدورى». وتابع «عبدالحفيظ»: «نبحث حالياً عن التتويج بكأس مصر بعد غياب ١٠ سنوات عن النادى، فضلاً عن التتويج بدورى أبطال أفريقيا والعودة لمونديال الأندية». وكلف مجلس الإدارة الجهاز الإدارى بإعداد قائمة عقب نهاية المسابقة بعد ٤ جولات بنسبة مشاركة كل اللاعبين فى بطولة الدورى خلال الموسم من أجل حساب المكافأة المستحقة لكل لاعب ومنحها له وفقاً لنظام النادى، فضلاً عن المكافأة التى سيحددها مجلس الإدارة لكل لاعب من مكافأة الشركة الراعية لملابس الفريق والتى تصل لنحو مليون جنيه.

 

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0