ما هي الديانة البهائية و ما هو تاريخ البهائيين و طقوس العبادة

الديانة البهائية فرقة ضالة أسست لهدم الإسلام وضربه من داخله ، فما هي ؟ أسسها الميرزا علي محمد الشيرازي، الذي أعدم لزندقته بعد أن راج مذهبه الباطني

تأكيد خوض الأهلي لقاء الاسماعيلي بدون جمهور بعد تعديل جدول الدوري
Health Informations
اسماء الجهاز الفني الجديد في نادي الزمالك بعد استبعاد عبد الرحيم و يكن و طارق السيد

الديانة البهائية فرقة ضالة أسست لهدم الإسلام وضربه من داخله ، فما هي ؟

أسسها الميرزا علي محمد الشيرازي، الذي أعدم لزندقته بعد أن راج مذهبه الباطني الذي يدعو إلى عقيدة الحلول، وادعى أن الإلهية حلت في شخصه حلولاً مادياً جسدياً، وله أقوال كفرية مخالفة لعقيدة التوحيد، ولا خلاف بين المسلمين بشتى مذاهبهم وفرقهم على أن البهائية دين مختلف عن الإسلام

يقول البهائيون بصحة جميع الأديان السماوية مع رفض حقائق الشريعة الإسلامية من الحدود و الصلاة و الصيام و الزكاة، و بطلان الحج إلى مكة و ينكرون الجنة و النار، و ينكرون معجزات الأنبياء و حقيقة الملائكة، و يوافقون اليهود في كثير من الأمور و يوافقون النصارى في قولهم بصلب المسيح عيسى بن مريم عليهما السلام ، ويحرمون لبس الحجاب على المرأة و يحللون المتعة و شيوع النساء و الأموال .

كما يعتقد البهائيون بأنه لا يجوز لدين أن يعمر أكثر من ألف سنة فيأتي بعده دين ينسخه فيأتي دين جديد و نبي جديد ، كما يجيزون الربا والاستماع إلى الموسيقى و الغناء و باعتقادهم كل شيء طاهر ولا توجد نجاسة.

وعندهم كتاب يفضلونه على القرآن اسمه (البيا) ألفه الشيرازي

توافق البهائية الماسونية في الدعوة إلى الجنس وممارسة الرذيلة والانحلال وحرية التمتع والإباحية ويدعون إلى المساواة بين الرجل والمرأة في كل شيء (في الاسلام هناك عدل و ليس مساواة لأن المساواة بين الجنسين ظلم)

وإيضاً يقولون بالحلول والاتحاد والتناسخ وخلود الكائنات وان الثواب والعقاب إنما يكونان للأرواح فقط . يقدسون العدد 19 ؛ فيجعلون عدد الشهور 19 شهراً ، وعدد الأيام 19 يوماً . يقولون بنبوة بوذا وكنفوشيوس وبراهما وزاردشت و غيرهم من حكماء الهند والصين والفرس القدامى . يؤولون القيامة بظهور البهاء

أما قبلتهم فهي إلى البهجة بعكا بفلسطين بدلاً من المسجد الحرام أو إلى شيراز مولد مؤسس الفرقة ، و الصلاة تؤدى في تسع ركعات ثلاث مرات والوضوء بماء الورد أما البسملة فهي بسم الله الأطهر الأطهر خمس مرات

ويقولون انه لا توجد صلاة الجماعة إلا في الصلاة على الميت وهي ست تكبيرات يقول في كل تكبيرة (الله أبهى) .

الصيام عندهم في الشهر التاسع عشر “شهر العلا” فيجب فيه الامتناع عن تناول الطعام من الشروق إلى الغروب مدة تسعة عشر يوماً ( شهر بهائي ) ويكون آخرها عيد النيروز 21 آذار وذلك من سن 11 إلى 42 فقط فيعفى البهائيون كبار السن من الصيام . يقولون تحريم الجهاد وحمل السلاح وإشهاره ضد الأعداء خدمة للمصالح الاستعمارية

حضر زعيمهم الأرذل بهاء الله عباس مؤتمر بال الصهيوني عام 1911م و دعا إلى التجمع اليهودي على أرض فلسطين ولقب بالسير عندما زار فلسطين وأعطى البهائية الرئاسة الروحية للطائفة عام 1963م لليهودي الصهيوني (سيسون) كما دعا البهائية إلى السلام مع اليهود وقبول الأمر الواقع مع حرمة حمل السلاح وإشهاره ضد المحتل الصهيوني و جاءت المكافأة من الصهاينة للبهائية بإعطائهم مركز دائم و هو “بيت العدل” في جبل الكرمل في حيفا ومركزهم في عكا وإعطائهم مجلات وبرامج إذاعية وتلفزيونية وأعضاء دائمين في الحكومة الصهيونية وترعى السلطات الصهيونية محافلهم

تقطن الغالبية العظمى من البهائيين في إيران وقليل منهم في العراق وسوريا ولبنان وفلسطين المحتلة حيث مقرهم الرئيس وكذلك لهم وجود في مصر حيث أغلقت محافلهم بقرار جمهوري سنة 1960م وكما إن لهم عدة محافل مركزية في أفريقيا بأديس أبابا وفي الحبشة وكمبالا بأوغندا ولوساكا بزامبيا التي عقد بها مؤتمرهم السنوي عام 1989 م ، وجوهانسبرج بجنوب أفريقيا وكذلك كراتشي بباكستان

ولهم أيضاً حضور في الدول الغربية فلهم في لندن وفيينا وفرانكفورت محافل وكذلك بسيدني في استراليا ويوجد في شيكاغو بالولايات المتحدة أكبر معبد لهم وهو ما يطلق عليه مشرق الأذكار ومنه تصدر مجلة نجم الغرب وكذلك في ويلمنت ألينويز ( المركز الأمريكي للعقيدة البهائية ) وفي نيويورك لهم قافلة الشرق والغرب وهي حركة شبابية قامت على المبادئ البهائية ولهم كتاب دليل القافلة وأصدقاء العلم

ولهم تجمعات كبيرة في هيوستن ولوس انجلوس و بروكلين بنيويورك حيث يقدر عدد البهائيين بالولايات المتحدة حوالي مليوني بهائي ينتسبون إلى 600 جمعية

ومن العجيب أن لهذه الطائفة ممثل في الأمم المتحدة في نيويورك فيكتور دي أرخو ولهم ممثل في مقر المم المتحدة بجنيف ونيروبي وممثل خاص لأفريقيا وكذلك عضو استشاري في المجلس الاجتماعي والاقتصادي للأمم المتحدة أيكو سكو وكذلك في برنامج البيئة للأمم المتحدة وفي اليونيسيف وكذلك بمكتب الأمم المتحدة للمعلومات ودزي بوس ممثل الجماعات البهائية الدولية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ورستم خيروف الذي ينتمي إلى المؤسسة الدولية لبقاء الإنسانية

أيد البهائيون تجمع اليهود في فلسطين و احتلالهم لأرضها و كشفت أبحاث مؤتمرهم الموسع الذي عقدوه في القدس المحتلة عام 1968 م عن الرباط الوثيق بين الصهيونية و البهائية و أنهما متممتان لبعضهما البعض

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0