مازيمبى يهزم الأهلى بثنائية نظيفة ويتأهل معه

فاز فريق مازيمبى الكونغولى على الأهلى بثنائية نظيفة فى المباراة التى أقيمت بينهما اليوم، الأحد، بالكونغو فى إطار منافسات الجولة الخامسة لدور الثماني

طائرة النادى الأهلى تعسكر استعدادا لبطولة افريقيا
لاسارتي : حل مشكلة اهدار الأهداف قريبا و النتيجة عادلة
عشرون لاعباً فى قائمة الأهلى للقاء الملعب المالى

فاز فريق مازيمبى الكونغولى على الأهلى بثنائية نظيفة فى المباراة التى أقيمت بينهما اليوم، الأحد، بالكونغو فى إطار منافسات الجولة الخامسة لدور الثمانية بدورى أبطال أفريقيا.

سجل مازيمبى هدفيه فى الدقيقتين 48 و62 من اللقاء عن طريق على سماتا وكاندا، وأشهر الحكم الكاميرونى نيانت الكارت الأصفر لثنائى الأهلى وائل جمعة وحسام عاشور.

وبهذه النتيجة يرفع مازيمبى رصيده للنقطة العاشرة ويعتلى قمة المجموعة الثانية يليه الأهلى بنفس الرصيد لكن بطل مازيمبى يتفوق فى نتيجة مباراتى الفريقين، وبذلك يخرج تشيلسى الغانى من البطولة ليلحق بالزمالك الذى خرج من الجولة الرابعة.

الشوط الأول
الأهلى بدأ اللقاء بتشكيل مكوّن من: شريف إكرامى فى حراسة المرمى، ووائل جمعة وشريف عبد الفضيل وسعد الدين سمير وأحمد صديق وحسام عاشور وأحمد شديد قناوى، ومحمد أبوتريكة وعبد الله السعيد ووليد سليمان والسنغالى دومينيك.

بدأ مازيمبى اللقاء بهجوم مُكثف بحثا عن هدف التقدم، واستغل صاحب الأرض طوال مجريات هذا الشوط سرعة ومهارة معظم لاعبيه وتحديدا الثلاثى الخطير، كالابا وهيموندى وموبوتو وعلى سماتا.

وهدد الفريق الكونغولى مرمى الأهلى أكثر من مرة لكن “يقظة” الدفاع الأحمر أنقذت الموقف فى الوقت المناسب، فى حين اكتفى مهاجمو الأحمر بالهجمات المرتدة عن طريق دومينيك وأبوتريكة وسليمان والسعيد.

إكرامى أنقذ كرة خطرة من صاروخ سدده أحد لاعبى مازيمبى، بعدها قاد أبوتريكة هجمة مرتدة ولعب كرة رائعة للسعيد الذى تباطأ فى التسجيل لتضيع على الأهلى فرصة التقدم.

الكاميرونى نيانت أشهر الكارت الأصفر لوائل جمعة بسبب الخشونة مع لاعبى مازيمبى، كما تعرض شريف عبد الفضيل ووليد سليمان لإصابات بسيطة خلال هذا الشوط، لم تمنعهما من استكماله، بعدها أطلق الحكم صافرته معلنها نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبى.

الشوط الثانى

على نفس “وتيرة” الشوط الأول، بدأ الشوط الثانى الذى ظهر واضحا من بدايته أن صاحب الأرض عازم على التسجيل، لذا كثّف هجومه عبر الجناحين ونجح فى تحقيق هدفه حيث سجل الهدف الأول مستغلا خطأ ساذجا من شريف إكرامى الذى فشل فى الإمساك بإحدى الكرات العرضية ليخطفها سماتا من بين يدى إكرامى وسجل هدفا فى الدقيقة الثالثة من هذا الشوط، بعدها حاول الأهلى استعادة زمام الأمور لكن جدوى بعدما غاب الانسجام بين لاعبيه وأفتقد لاعبيه التركيز فى الثل الهجومى.

ونال حسام عاشور الكارت الأصفر للاعتراض على قرارات الحكم، وأجرى البدرى بعدها تغييرا بنزول جدو بدلا من أحمد صديق ولم يُغيّر الأمر كثيرا حيث استمر الضغط الهجومى على الأهلى بفضل تحركات كاندا وكالابا وموبوتو، واستطاع صاحب الأرض تعزيز تقدمه بتسجيل الهدف الثانى الذى جاء بعد وصلت “تقطيع” من ثنائى مازيمبى موبوتو وكاندا بدفاع الأهلى إلى أن أحرز الأخير الهدف الدقيقة 62.

واصل “غربان” مازيمبى سيطرتهم على اللقاء وأنقذ إكرامى الأهلى من هدفين مُحققين، وأجرى مدرب مازيمبى تغييرا بنزول كاسونجو بدلا من سماتا، كما أجرى البدرى تغييرا أخيرا بنزول حسام غالى بدلا من أبوتريكة، وكاد غالى يسجل هدفا للأهلى من تسديدة قوية لكنها مرت بجوار القائم.

الدقائق الأخيرة شهدت محاولات من الطرفين للتسجيل، لكن دون جدوى لينتهى اللقاء بفوز بطل الكونغو بثنائية نظيفة.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0