شوبير يكشف أجدد تفاصيل تحقيقات الكؤوس المختفية

شوبير يكشف أجدد تفاصيل تحقيقات الكؤوس المختفية

كشف أحمد شوبير ، نجم الأهلي السابق و نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم السابق،  كواليس جديدة حول التحقيقات في قضية اختفاء الكؤوس و الميداليات من خزي

أحمد الشيخ عن دوري الأبطال : لا يفرق معنا أين سنلعب، نريد اللقب في الجزيرة
بالفيديو المطرب حكيم يحتفل بفوز النادي الاهلي على اكبر مسارح فرنسا
الهارب دياز ندمان بعد الهروب من الأهلي الى اتحاد جدة

كشف أحمد شوبير ، نجم الأهلي السابق و نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم السابق،  كواليس جديدة حول التحقيقات في قضية اختفاء الكؤوس و الميداليات من خزينة الاتحاد المصري لكرة القدم والتي فجرها هو نفسه من خلال برنامجه عبر قناة “أون تايم سبورتس1”. و لقد أكد مسبقا وزير الرياضة أشرف صبحي عن تكوين لجنة للتحقيق في تلك الواقعة ومعرفة كل الملابسات الخاصة بالأمر . و في تصريبحات إذاعية علي إذاعة “أون سبورت ” : “من أجل الاحتفال بمئوية اتحاد الكرة ، أراد الاتحاد إقامة متحف يضم مقتنيات الكرة المصرية، لم يجدوا أي أرشيف للكرة المصرية”. و تابع “وجدوا أن هناك كؤوس وميداليات ضائعة، بالطبع لن يتحملوا هم المسؤولية، قاموا بعمل جرد، وقمت بتفجير القضية إعلامياً، هناك تحقيقات جارية ولا أعلم كيف ستنتهي الأزمة” .

وأضاف “لم أقم بفتح النار على أحد، فقط قلت أن هناك كؤوس ضائعة، وبالمناسبة هناك 3 كؤوس فقط متواجدة وليس 4، هناك عدد 2 كأس مفقودين”. كما قال : “اللجنة التي تم تشكيلها من وزارة الرياضة ذهبت لمقر اتحاد الكرة في الـ10 صباحاً أمس الأحد، اللجنة تضم 10 أفراد، تواجدت في اتحاد الكرة لمدة 6 ساعات، تحقيقات مع الإدارة المالية ومسؤولي المخازن وبعض الموظفين”. ثم كشف كارثة أخري : “تحدثوا مع أحمد محب مسؤول الإدارة المالية، قام بتقديم مستندات الجرد بعد حريق اتحاد الكرة ويحمل توقيع الوزارة، في بند الكؤوس، مكتوب أن هناك 4 كؤوس متواجدة وهناك كأس مفقود، قالوا أين الـ4 كؤوس، ليجدوا أن هناك 3 كؤوس فقط”.وواصل “سألوا عن المحاضر التي تثبت اذا كانوا 5 كؤوس فقط أم أكثر، رد بأنه لا يوجد أي محاضر وكل الأوراق حُرقت أثناء حريق اتحاد الكرة، قالوا أن هذا المكان لم يُحرق، قال الدفاتر بالمخازن وحُرقت أيضا، قالوا لم يحدث فالمخازن كانت بعيدة، عاد ليقول أنها في غرفة بالسطح وحُرقت”. كما تابع شوبير “عندما تحدثوا مع عم علي من المخازن وهو شخص رائع، قال منذ وجودي في اتحاد الكرة لم أرى أي كؤوس، ولا يوجد أي أوراق تثبت أنني استلمت أي كؤوس، لو هناك عكس ذلك، لا أمانع التعرض للمسألة”.

كما استمر شوبير في كشف سوء التعامل مع مقتنيات الكرة المصرية :”عندما قام مسؤول اتحاد الكرة وقت الحريق بعمل المحضر، كُتب أن ما فقد متعلقات وكؤوس وأشياء تخص اتحاد الكرة، لكن ما تم استرجاعه بعد ذلك لم يكن مسجل ولم يتم تسجيله في أي محضر”.وتحدث “أيضا اللجنة سألت عن السيوف التي كانت تتواجد في غرف مجلس الإدارة، وجدوا أن لا أحد يعلم عنها شيئاً”. كما علق علي الاستهتار في التعامل مع القضية : “يخرج علينا أعضاء سابقين ويتحدثون عن أهمية القضية ولماذا اثيرت حالياً وأن الكؤوس بلا قيمة لأنها ليست أصلية، من الواضح أن لا أحد يفهم في التاريخ، بدليل أن الكاف نفسه أصدر بيان وقال أنها لا تقدر بثمن وأكد أنه سيساعد في الأمر”. حيث قد قال الكاف أن هذه الكؤوس المفقودة “لا تقدر بثمن ” . كما ختم شوبير حديثه “اتحاد بلا نظام أو أرشيف، اتحاد لا يعرف تاريخه، نحن أول دولة في المنطقة قامت بإنشاء اتحاد للكرة ولعبت كأس عالم وأولمبياد، القصة ليست كأساً ضائعاً لكن في النظام، سأفجر قضايا أخرى متعلقة بالمخازن في الوقت المناسب”.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0