المستشار تركي آل الشيخ : من الآن انا داعم للكيان

المستشار تركي آل الشيخ : من الآن انا داعم للكيان

كما اكدنا بالأمس و من قبل سعادة المستشار تركي آل الشيخ أهلاوي بامتياز و حتى لو كانت هناك خلافات بينه و بين بعض جماهير الأهلي او افراد من ادارة الأهلي

«ناشئو يد الأهلي2002» يفوز بدوري الجمهورية
بالفيديو الأهلي يفوز على طنطا بهدف كوليبالي
رد فعل كارتيرون بعدما طلب الشيخ الرحيل عن الأهلي ؟

كما اكدنا بالأمس و من قبل سعادة المستشار تركي آل الشيخ أهلاوي بامتياز و حتى لو كانت هناك خلافات بينه و بين بعض جماهير الأهلي او افراد من ادارة الأهلي فالرجل بلا شك يقدم المبادرة تلو الأخرى من اجل ان يعود داخل منظومة الأهلي الكبيرة .

الرجل بلا شك اضافة كبيرة و مهمة لأي مكان ينتمي اليه و الرجل لا يخفي اهلاويته و لا تعصبه و عشقه للكيان و كلنا نختلف بلا شك في طريقة عملنا و نعبيرنا عن حبنا كل ما نتمناه ان تتوصل ادارة الأهلي و سعادة المستشار الى صيغة تفاهم مشتركة و ارضية واحدة ننطلق منها جميعا لخدمة الكيان و نتمنى من ادارة الأهلي ان ترد على مبادراته المحترمة بالمثل و كذلك جماهير النادي الأهلي لان الحب و الود لا يكون من طرف واحد ابدا

و أكد المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه بالمملكة العربية السعودية، أنه وقف ضد ما تعرض له محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي من تجاوزات، مشيرا الى أنه من الآن أصبح داعم للكيان.

آل الشيخ في الفترة الماضية، نشر عدد من الرسائل لدعم محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، سواء رافضا ما تعرض له من إساءة، أو تمني الشفاء العاجل له.

وكتب آل الشيخ رسالة جديدة من خلال صفحته الرسمية عبر “فيس بوك” “لا أحد يُزايد علي ولا أحد يٌقحمني في صراعته أو يصفي حساباته بإسمي”.

وواصل “اختلفت معهم، وهناك قلة قامت بسب أمي، وهذا الذي حز في صدري وجرحني كثيرا، لكن سامحت لأننا بشر نُخطئ ونصيب”.

وأكمل “عندما تعرض الخطيب لمثل ما تعرضت له، وقفت ضد هذا الأمر جملة وتفصيلا، وعندما مرض، تمنيت له الشفاء ودعوت له، تلك هي أخلاق العرب وهكذا تربينا”.

واستمر “من الآن أعلن أنني داعم للكيان، ولن أسمح باستخدام إسمي للإساءة له أو التقليل منه”.

واختتم رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية السابق رسالته قائلا  “الباب مفتوح لأي دعم يحتاجه الكيان، أتمنى أن تٌفهم الرسالة جيدا، السعودية ومصر واحد في الحلوة والمرة”.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0