الذكرى السنوية الثامنة لوفاة اعظم حارس فى تاريخ الأهلى و مصر ثابت البطل

"8" سنوات تمر على رحيل "الحارس الأمين".. عاش "ثابت" ومات "بطل".. رفع شعار "الأهلى فوق الجميع".. وتسلح بـ"الوفاء" و"الإخلاص" فأصبح أسطورة خالدة للقلعة

استاد القاهرة يستضيف مباراة الأهلى وإنبى
سليمان : “النحاس” حصل على مستحقاته كاملة
اتفاق الأهلي مع المقاصة على ضم محمود وحيد فى الشتاء

“8” سنوات تمر على رحيل “الحارس الأمين”.. عاش “ثابت” ومات “بطل”.. رفع شعار “الأهلى فوق الجميع”.. وتسلح بـ”الوفاء” و”الإخلاص” فأصبح أسطورة خالدة للقلعة الحمراء

 

ثابت البطل
ثابت البطل

 

فى مثل هذا اليوم منذ ثمانية سنوات، استيقظت مصر على صدمة مفجعة، تمثلت فى وفاة ثابت البطل، أحد أشهر حراس المرمى فى الكرة المصرية، عن عمر يناهز 52 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض، استمر ثلاث سنوات، ليسدل الستار على مسيرة حافلة بالعطاء والإنجازات مع المنتخب الوطنى والنادى الأهلى.

ولد ثابت البطل، الذى كان من أنجح مديرى الكرة فى تاريخ القلعة الحمراء، فى مدينة الحوامدية التى تقع جنوب محافظة الجيزة، يوم 16 سبتمبر 1953، بدأ مشواره فى عالم كرة القدم مع نادى سكر الحوامدية، قبل أن ينتقل إلى النادى الأهلى عام 1972، بعدما نجح فى خطف أنظار الكابتن عبد البقال مكتشف معظم نجوم الفريق الأحمر فى عصره الذهبى.

بدأ مشوار “الحارس الأمين” فى الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى، عام 1974، حصد معه العديد من الإنجازات والألقاب، على الصعيدين المحلى والأفريقى، قبل أن يعلن اعتزاله عام 1991، بعدما ساهم فى تتويج الأهلى بطلاً لمسابقة كأس مصر على حساب أسوان.

كما حصد وحقق العديد من الإنجازات مع المنتخب الوطنى، تتمثل فى المساهمة فى صعود المنتخب الأوليمبى لمنافسات أوليمبياد موسكو 1980، وأوليمبياد لوس أنجلوس 1984، مروراً بالحصول على بطولة كأس الأمم الأفريقية التى استضافتها مصر عام 1986، والحصول على الميدالية الذهبية فى دورة الألعاب الأفريقية التى أقيمت عام 1987، وأخيراً الصعود إلى مونديال 1990 بإيطاليا.

ثابت البطل الذى كان من ألمع نجوم الكرة المصرية، كان يعرف عنه الوفاء والإخلاص فى العمل حباً فى النادى الأهلى، حتى قبل 48 ساعة على رحيله، ويكفى أنه حرص على حضور لقاء القمة الذى جمع بين القطبين الأهلى والزمالك، التى أقيمت بملعب “الكلية الحربية” وسط أجواء شديدة البرودة، على الرغم من حالته الصحية المتدهورة، علماً بأن المباراة انتهت بفوز الأحمر بثلاثية نظيفة.

وكان البطل دائماً ما يدخل فى صدامات مع العديد من نجوم الفريق، تطبيقاً لمبدأ “الأهلى فوق الجميع”، عندما كان يتولى منصب مدير الكرة، والذى حصد خلاله الفريق الأحمر من العديد من البطولات، وعلى الرغم من الانتقادات العنيفة التى تلقاها البطل على مدار مشواره الإدارى، إلا أن السياسة التى اتبعها أثبتت صحتها بمرور الزمن.

على الصعيد الشخصى، حقق ثابت البطل إنجازاً تاريخياً، رصده الاتحاد الدولى للتأريخ والإحصاء، حيث يحتل المركز الثانى، فى قائمة أكثر الحراس احتفاظاً بنظافة شباكهم، لأكبر عدد من الدقائق على مدار التاريخ، ونجح “الحارس الأمين” فى الحفاظ على نظافة شباكه لمدة 1442 دقيقة خلال الفترة من 7 أبريل 1975 وحتى 29 ديسمبر 1976.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0