الأهلي يتألق ويهزم «القطن» بهدفين في الكاميرون

الأهلي يتألق ويهزم «القطن» بهدفين في الكاميرون

الأهلي حقق فوزًا ثمينًا بهدفين دون رد على فريق القطن الكاميروني، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الثلاثاء، بمدينة جاروا الكاميرونية، ضمن الجول

الموعد الرسمي والقناة الناقلة لمباراة مصر وبوركينا فاسو بأمم أفريقيا
«شيرين» و«عدلي» و«مهدي» بمصاحبة فريق الكرة لـ«أسوان»
عمرو جمال: ثقة ودعم الكابتن حسام وراء انضمامي للمنتخب

الأهلي حقق فوزًا ثمينًا بهدفين دون رد على فريق القطن الكاميروني، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الثلاثاء، بمدينة جاروا الكاميرونية، ضمن الجولة الثانية بدور المجموعات من بطولة دوري أبطال أفريقيا.

سجل هدفي الأهلي خلال المباراة، جونيور أجايي في الدقيقة الـ12، ومؤمن زكريا في الدقيقة الـ14.

بتلك النتيجة.. رفع الأهلي رصيده إلى 4 نقاط، ليصعد إلى المركز الأول في المجموعة الرابعة، في انتظار ما ستسفر عنه مباراة الوداد المغربي وزاناكو الزامبي، المقرر لها غدًا الأربعاء.

الشوط الأول

الأهلي دخل المباراة سريعًا، ولم ينتظر كثيرًا للهجوم على مرمى فريق القطن، حيث ضغط لاعبو الأهلي فريق القطن من وسط الملعب، ما أسفر عن فرض الأهلي سيطرته على مجريات اللعب في الدقائق الأولى من اللقاء.

وركّز الأهلي في ضغطه على خط وسط ودفاع القطن من خلال تحركات عبدالله السعيد ومؤمن زكريا وجونيور أجايي وسليماني كوليبالي.

ومن أول هجمة منظمة وخطيرة في اللقاء.. نجح النيجيري جونيور أجايي في تسجيل الهدف الأول للمارد الأحمر في الدقيقة الـ12، من هجمة رائعة بدأت عند عبدالله السعيد الذي تسلم الكرة أمام منطقة جزاء القطن ثم مررها داخل المنطقة إلى مؤمن زكريا القادم من الخلف بسرعة الصاروخ، ليحولها عرضية أرضية داخل مربع العمليات، تصل إلى أجايي الذي استغل خروج الحارس وحوّل الكرة داخل الشباك.

ولم تمضِ ثوانٍ قليلة إلا والشبكة الكاميرونية تستقبل الهدف الثاني لبطل أفريقيا، عن طريق مؤمن زكريا، صانع الهدف الأول، حيث استغل مؤمن خطأ حارس فريق القطن واستخلص الكرة منه، ثم راوغه، وأودع الكرة الشباك، معلنًا عن تقدم الأهلي بهدفين دون رد في الـ15 دقيقة الأولى من زمن المباراة.

عقب الهدفين.. فرض الأهلي أسلوبه وسيطرته بشكل تام على مجريات اللعب، خصوصًا وأن الإحباط سيطر على لاعبي الفريق الكاميروني، الذين حاولوا الوصول لمرمى إكرامي، لكن كل المحاولات باءت بالفشل، بفضل القوة الدفاعية للأهلي من خلال قلبي الدفاع سعدالدين سمير ورامي ربيعة.

وجاء أول ظهور حقيقي للقطن أمام مرمى الأهلي في الدقيقة الـ21، من خلال تصويبة قوية للاعب «جوزيف»، لكنها علت مرمى إكرامي ومرت بسلام على العرين الأحمر.

وبعد فترة من الهدوء داخل الملعب، حيث انحصرت الكرة في الوسط، كاد الأهلي أن يخطف الهدف الثالث في الدقيقة الـ36، من اختراق أكثر من رائع لمؤمن زكريا من الجانب الأيمن في عمق دفاعات القطن ثم لعب كرة عرضية أرضية للقادم من الخلف وحيدًا داخل منطقة جزاء القطن سليماني كوليبالي، إلا أن الأخير أهدرها ولعب الكرة خارج المرمى.

وخلال الدقائق الأخيرة من الشوط.. تعامل الأهلي بهدوء كبير، مع اندفاع لاعبي القطن لتعويض فارق الهدفين، حيث سيطر الأهلي على خط الوسط من خلال التمريرات القصيرة، وهو ما منع الخطورة على مرمى إكرامي، لتمر الدقائق ويطلق الحكم صافرته معلنًا نهاية الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدفين دون رد.

الشوط الثاني

ومع بداية الشوط الثاني.. قام الجهاز الفني للفريق، بقيادة حسام البدري، بإجراء تغيير اضطراري بإشراك كريم نيدفيد بدلًا من عبدالله السعيد، الذي تعرّض للإصابة.

فريق القطن في الشوط الثاني نشط بعض الشيء، بسبب اندفاعه لتعويض النتيجة وتخلفه بهدفين، حيث شنَّ الفريق الكاميروني بعض الهجمات على المرمى الأحمر، لكن نظرًا لقوة الدفاع وعشوائية الهجمات لم تشكل أي خطورة على شباك إكرامي.

وفي ظل الاندفاع الهجومي للفريق الكاميروني.. اعتمد الأهلي على الهجمات المرتدة، وكاد في الدقيقة الـ54 أن يخطف الهدف الثالث من كرة بدأت عند سليماني كوليبالي، حيث مررها أرضية أمامية لمؤمن زكريا ليتوغل بها داخل منطقة الجزاء ويرسل عرضية في الجهة الأخرى إلى أجايي، لكنه لعب الكرة في يد الحارس.

وفي سعيه لاستعادة السيطرة على مجريات اللعب مرة أخرى.. قام الجهاز الفني للأهلي بالدفع باللاعب ميدو جابر على حساب الإيفواري سليماني كوليبالي في الدقيقة الـ63.

وبعد نزول ميدو جابر بلحظات قليلة.. كاد أن يسجل الهدف الثالث للمارد الأحمر من هجمة بدأت في الجانب الأيمن عن طريق مؤمن زكريا الذي مرر الكرة إلى حسام عاشور أمام منطقة الجزاء، ليمررها إلى ميدو المنفرد من الجانب الأيسر، لكنه تسلم الكرة وسدد قوية اصطدمت بقدم المدافع وتغيّر طريقها وتخرج إلى ركلة ركنية.

فعالية الأهلي على المرمى الكاميروني عادت مرة أخرى، بعد تغييرات الجهاز الفني، حيث أصبح الأهلي هو المسيطر على مجريات اللعب، وأسفرت السيطرة عن انفراد للنيجيري أجايي بالمرمى الكاميروني في الدقيقة الـ68، لكنه لعب الكرة في يد الحارس وحرم الأهلي من الهدف الثالث.

وقبل نهاية المباراة بربع ساعة، أنقذ الحارس والدفاع الكاميروني مرماهم من الهدف الثالث للمارد الأحمر، من هجمة منظمة، بدأت بتمريرة من الخلف إلى جونيور أجايي على حدود منطقة الجزاء ليراوغ المدافعين ويمرر داخل المنطقة إلى كريم نيدفيد القادم من الخلف، ليلعبها بكعب القدم في لقطة مميزة إلى مؤمن زكريا، الذي سددها قوية باتجاه المرمى، لكن الحارس تمكن من التصدي لها، لترتد إلى ميدو جابر يسددها قوية، ويبعدها المدافع من على خط المرمى وقبل أن تسكن الشباك.

وفي الدقيقة الـ80.. دفع الجهاز الفني بكابتن الفريق حسام غالي، بدلًا من مؤمن زكريا، من أجل إحكام السيطرة على الوسط في الدقائق الأخيرة وغلق المساحات أمام الفريق الكاميروني.

وخلال الدقائق الأخيرة من المباراة.. لم تخرج الكرة من وسط الملعب، خصوصًا بعد «الستارة الدفاعية» التي أقامها الأهلي بخط الوسط، لمنع لاعبي القطن من الوصول لمرمى إكرامي، لتمر الدقائق دون جديد ويطلق الحكم صافرته معلنًا نهاية اللقاء بفوز المارد الأحمر بهدفين دون رد.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0