الأهلى يهزم القطن بضربات الجزاء ويصعد لنهائى أفريقيا

  جانب من المبارة صعد النادى الأهلى لنهائى بطولة أفريقيا للمرة الثانية على التوالى، بعدما فاز على القطن الكاميرونى 7/6 بضربات الجزاء الترجيحي

الأهلي يواجه أتليتكو مدريد في الإمارات
الأهلي وافق على العروض الثلاثة لشراء بث مبارياته
الأهلي يواجه المصرية للاتصالات ودياً الثلاثاء

 

جانب من المبارة
جانب من المبارة

صعد النادى الأهلى لنهائى بطولة أفريقيا للمرة الثانية على التوالى، بعدما فاز على القطن الكاميرونى 7/6 بضربات الجزاء الترجيحية فى المباراة التى أقيمت بينهما عصر اليوم، الأحد، فى إياب الدور قبل النهائى لبطولة أفريقيا، بعد انتهاء الوقت الأصلى بالتعادل “1-1” وهى نفس نتيجة مباراة الذهاب.

وبذلك يصعد الأهلى للمباراة النهائية لمواجهة أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقى الذى أطاح بالترجى التونسى من الدور قبل النهائى.

سجل ضربات الأهلى، وليد سليمان، وائل جمعة، وشهاب الدين أحمد، وسيد معوض، وتريزيجيه، ومحمد نجيب، وأحمد فتحى، فيما أهدر أبوتريكة

وسجل للقطن، أيونجو وأمينو بويا، ومانجا مباه، وكايا، وأبونجو، أوزينجونى، فيما أهدر يوجودا وفيلس.

الشوط الأول

بداية حماسية من الأهلى عن طريق الأجناب وتحديدًا الناحية اليسرى التى لعب فيها سيد معوض ونجح الأحمر فى تسجيل هدف مُبكر عن طريق عبد الله السعيد فى الدقيقة الثالثة مُستغلاً عرضية رائعة من سيد معوض، بعدها واصل صاحب الأرض هجومه وأداءه النشط عن طريق انطلاقات وليد سليمان وأحمد فتحى وتحركات أبو تريكة وأحمد عبد الظاهر.

وبعد عشر دقائق تقريبًا من السيطرة الحمراء ظهر لاعبو القطن بعدما تخلّصوا من “انطلاقة” الأهلى الحماسية وسددوا أكثر من كرة عن طريق مبونجو يوجودا لكنها افتقدت التركيز.

الأحمر استعاد السيطرة على مجريات الأمور مُجددًا وسدد أحمد فتحى كرة “لوب” لكنها مرت بجوار القائم، وأنقذ شريف إكرامى مرماه من هدف مُحقق بعدما تصدى لكرة خطرة سددها مبونجو الذى راوغ محمد نجيب وكاد يُسجل هدف التعادل فى الدقيقة 34 لولا تألق إكرامى.

الضيوف واصلوا ضغطهم على الأهلى مُستغلين حالة الاسترخاء التى ظهرت على أداء الأحمر وكادوا يُسجلون هدفًا فى الدقيقة 37 لكن الدفاع الأحمر أنقذ الموقف فى الوقت المناسب، وتصدى إكرامى لكرة أخرى لعبها مانجا، وطالب لاعبو القطن باحتساب ضربة جزاء بعد عرقلة شهاب الدين أحمد لأحد لاعبى القطن لكن الحكم رفض طلب الضيوف وطالب باستكمال اللعب واستمر الأداء بعدها بنفس الأداء تقريبًا حيث النشاط المُكثّف من بطل الكاميرون والأداء المهتز من الأهلى إلى أن أطلق حكم اللقاء صافرته مُعلنًا نهاية الشوط الأول بتقدم الأهلى بهدف نظيف.

الشوط الثاني

جاءت بداية الشوط الثانى حماسية أيضًا من الفريق الكاميرونى الذى ضغط بكل صفوفه من أجل إدراك التعادل، وقاد موسى يادن هجمة خطرة للقطن وسدد كرة قوية من الناحية اليسرى لكن إكرامى أنقذ الموقف.

وأشهر الحكم الكارت الأصفر لشهاب الدين أحمد بسبب الخشونة مع أحد لاعبى القطن، وأجرى الضيوف تغييرًا بنزول موسى سليمانو بدلاً من موسى يادن ووسط غياب تام للأهلى ولاعبيه الذين ظهروا “تائهين” فى الملعب سجل يوجودا هدف التعادل فى الدقيقة 65 مستغلاً حالة التوهان التى ظهر فيها جميع لاعبى الأحمر.

ورغم الهدف الكاميرونى إلا أن أداء الأهلى لم ينشط إلا قليلاً، وأجرى محمد يوسف تغييرًا بنزول السيد حمدى بدلاً من عبدالله السعيد، وعاد الفريق الكاميرونى للسيطرة وسدد مبوندو كرة قوية تصدى لها إكرامى.

وأجرى محمد يوسف تغييرًا ثانيًا بنزول محمود حسن تريزيجيه بدلاً من رامى ربيعة، ثم أجرى مدرب القطن تغييرًا بنزول نجا ماليو بدلاً من مبونجو، كما أجرى محمد يوسف تغييرًا أخيرًا بنزول وائل جمعة بدلاً من وليد سليمان وبعدها أطلق الحكم صافرته بالتعادل الإيجابى “1-1” ليحتكم الفريقان لضربات الجزاء الترجيحية.

 

COMMENTS