الأهلى يتعادل مع الهلال السعودى فى اعتزال الشريدة

فريق الأهلى تعادل الأهلى مع الهلال السعودى فى مهرجان اعتزال عبدالله الشريدة مدافع الزعيم، والذى شارك فى سبع دقائق فقط قبل إعلان لحظة الاعتزال وود

خناقة بين ألتراس الأهلى بالشماريخ فى الجونة
اخبار الاهلى فى الصحف اليوم السبت ١١ فبراير ٢٠١٧
رسميًا.. الأهلي يشارك فى البطولة العربية
فريق الأهلى
فريق الأهلى

تعادل الأهلى مع الهلال السعودى فى مهرجان اعتزال عبدالله الشريدة مدافع الزعيم، والذى شارك فى سبع دقائق فقط قبل إعلان لحظة الاعتزال ووداع المستطيل الأخضر والاتجاه نحو العمل الإدارى.

تقدم الهلال فى الدقيقة 23 عن طريق الكورى يونج سو من تمريرة سحرية لأبوتريكه وتعادل أحمد شكرى للأهلى فى الدقيقة 59 من تمريرة محمود حسن تريزيجيه.

خاض الفريقان اللقاء بتشكيل مختلط خلال الشوط الأول، حيث استعان كل مدير فنى بلاعبى الفريق المنافس لإضفاء روح البهجة والاحتفال عن طريق مشاركة ثلاثى الأهلى محمد أبوتريكة وأحمد صديق ومحمد نجيب مع الهلال مقابل مشاركة للثنائى محمد الشلهوب، وماجد المرشدى مع الأهلى فى المباراة التى أدارها الحكم مرعى العريجى.

الشوط الأول
جاءت بداية الشوط الأول هادئة من الفريقين وسط أجواء احتفالية بعبد الله الشريدة الذى أظهر أكثر من لمحة فنية، ولكن اللياقة البدنية لم تساعده على المشاركة لأكثر من سبع دقائق، بعدها ودع الملعب بمصافحة الجميع بما فيهم الجهازان الفنيان للفريقين، خاصة عبد الله المساعد رئيس النادى السعودى الذى كان يجلس على دكة البدلاء.

وبدأ اللقاء يتحول للجدية من خلال تمريرات أبوتريكة السحرية التى ساهمت فى تشكيل خطورة على مرمى أحمد عادل عبد المنعم، والتى من إحداها نجح الكورى يونج سو فى إحراز هدف التقدم للهلال فى الدقيقة 23 مستغلا تمريرة أبوتريكة وانفرد بأحمد عادل وأودع الكرة على يمين حارس الأحمر معلنا تقدم الزعيم السعودى بهدف مع عودة الأهلى بقوة من خلال محاولات حمراء من عماد متعب ومحمد ناجى جدو والسنغالى دومنيك، ولكنها لم تفلح فى أحراز التعادل، خاصة عندما أهدر الشلهوب أسهل فرص اللقاء من تمريرة دومنيك والمرمى خال من حارسه، ولكنه وضعها فى قدم مدافع الزعيم بغرابة لينتهى الشوط الأول بتقدم سعودى بهدف الكورى يونج.

الشوط الثانى

جاءت بداية الشوط الثانى أفضل بعد مشاركة كل فريق بلاعبيه، وأصبحت مباراة مختلفة بخروج محمد أبو تريكه فى بداية الشوط وأيضا خروج الشلهوب وماجد المرشدى ومشاركة كل فريق بلاعبيه، فيما عدا أحمد صديق الذى استكمل اللقاء مع الزعيم، ولكنه شارك فى الجبهة اليسرى التى تعانى مع عجز فى الفريق السعودى وسيطر الأهلى على مجريات الأمور ولاسيما بنزول أحمد شكرى وسعد سمير ومحمود حسن تريزيجيه وتصبح السيطرة حمراء منذ البداية وأهدر متعب وجدو عدة فرص متتالية وسط تشجيع جماهير كبير للجالية المصرية، وجاءت الدقيقة 59 ليكلل شكرى جهده بهدف رائع من تمريرة المتألق تريزيجيه ليعلن تعادل الفريقين وسط زيادة السيطرة الحمراء ليكون الشوط الثانى تجربة فنية مفيدة للفريق خاصة، بعدما دفع حسام البدرى بالصاعد عمرو وردة للاطمئنان عليه بعد تصعيده للفريق الأول واطمأن البدرى أيضا على شريف عبد الفضيل الذى شارك فى الشوط الثانى بدلا من أحمد فتحى لاسيما أن عبد الفضيل عائد من الإصابة، ويهدر جدو أغرب فرص اللقاء بعدما راوغ أكثر من مدافع منذ منطقة وسط الملعب وانفرد بالحارس، ولكنه وضعها بغرابة بجوار القائم لينتهى اللقاء بالتعادل الإيجابى بهدف لكل فريق.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0