اخبار الاهلى فى الصحف اليوم الجمعة ٢٤ فبراير ٢٠١٧

اخبار الاهلى فى الصحف اليوم الجمعة ٢٤ فبراير ٢٠١٧

الأهرام من يوقف انتصارات الأحمر؟ الأهلى يهزم وادى دجلة بهدف «جمال ».. والبدرى يتفوق على ميدو فى التغييرات رفع فريق الكرة بالأهلى رصيده إلى 52

«كاف» يخطر الأهلي بموعد مباراتي «الوداد» بدور المجموعات
وليد سليمان ينفي شائعة طلب تعديل عقده
حجازي يواصل التدريبات التأهيلية في مران الأهلي

الأهرام

من يوقف انتصارات الأحمر؟

الأهلى يهزم وادى دجلة بهدف «جمال ».. والبدرى يتفوق على ميدو فى التغييرات

رفع فريق الكرة بالأهلى رصيده إلى 52 نقطة, بعدما فاز مساء أمس على فريق وادى دجلة بهدف دون رد أحرزه البديل عمرو جمال فى الدقيقة 80 من عمر اللقاء, ليستمر متصدر الجدول فى تحقيق الفوز تاركا المنافسين للإجابة عن سؤال من يوقف انتصارات الأحمر؟

وتوقف رصيد وادى دجلة عند نفس العدد من النقاط ( 25), وهى الخسارة الرابعة لأحمد حسام (ميدو) مديره الفنى الذى لعب بدوره مباراة طيبة لكن خبرات لاعبى الاهلى و تغييرات حسام ألبدرى منحت الأفضلية للأهلي.. وبصفة خاصة بعدما لعب برأسى حربة فى الشوط الثانى.

ولم يعكر صفو اللقاء الجيد بين الفريقين, الا المشادة التى شهدها الشوط الثانى بين احمد حسام ميدو المدير الفنى لدجلة و حسام البدرى المدير الفنى للاهلى, وهى المشادة التى جاءت نتيجة للحماس الكبير فى الشوط الثانى ورغبتهما فى تحقيق الفوز.

حافظ حسام ألبدرى المدير الفنى للأهلى على قوامة الأكثر مشاركة من اللاعبين, غير عابئ بالانتقادات حول عدم مشاركة اللاعبين المنضمين حديثا للفريق مثل سليمانى كوليبالى و عمرو بركات , ساعده على ذلك عودة عبد الله السعيد «مايسترو الفريق» .

كما دخل الثلاثى محمد نجيب و مؤمن زكريا وميدو جابر بالتشكيل الأساسي, وهم يحسبون ضمن الأكثر مشاركة فى المباريات عدا جابر الذى اكتسب ثقة الجهاز الفنى.

وقدوضحت استفادة فريق وادى دجلة من عقوبة استبعاد عصام الحضرى قبل المباراة بقرار تأديبى, حيث أن حالة الانضباط منحت اللاعبين مزيدا من التركيز فضلا عن ان القرار اوجد حالة من الشعور مساواة بين كل العناصر مما جعلهم يخرجون كل ما لديهم- بغض النظر عن نتيجة اللقاء.

واختار ميدو معظم تشكيل البداية من اللاعبين أصحاب مهارات الاحتفاظ بالكرة, ويميل لعبهم إلى الهجوم بوجود يوسف اوباما ,وصامويل افوم , حسام عرفات ,عرفة السيد و مصطفى طلعت .

شوط البدرى وميدو

اعتمد حسام ميدو المدير الفنى لوادى دجلة على الهجمات الخاطفة المرتدة, اعتمادا على قوة وسرعة عرفة السيد ومهارة يوسف اوباما وبالتحديد ضرب عمق الأهلى بين آخر مدافعين.. فيما تمثلت أفكار حسام ألبدرى فى البحث عن المساحات بأطراف الملعب واللعب بطريقة 1/3/2/4.

وبالفعل.. شاهدنا شوطا طيبا من حيث الأداء التكتيكى والحركية العالية لكلا الفريقين, وجاء الشوط سريعا ولم تتوقف الكرة عن الدوران إلا فى فترات قليلة نتيجة للضغط الجيد, من لاعبى الوسط والمهاجمين

غير إن لاعبى الأهلى كانوا أفضل من حيث الانتشار والزيادة الهجومية, وبصفة خاصة فى الربع الأخير من الشوط الذى زاد فيه ضغط الأحمر من أجل تسجيل هدف يمنحه الأفضلية. هدد لاعبو دجلة مرمى شريف إكرامى فى مناسبتين, كما هو حال مهاجمى الأهلى فى فرصتين قريبتين للتسجيل.

وشوط أحمر

أدرك البدرى ضرورة وجود مهاجم صريح, ليشارك عمرو جمال بدلا من ميدو جابر وتقليل عدد لاعبى الوسط, ويرد ميدو بنزول كريم ممدوح بدلا من يوسف اوباما القليل فنيا, والممتعض من التغيير.

وزادت الهجمات على كلا المرميين, وان كانت فعالية الأهلى اقوى وزادت الفرص على مرمى خالد وليد حارس مرمى دجلة, الذى لعب مباراة طيبة رغم قلة مبارياته بالدورى مقارنة بباقى زملائه.

ومالت كفة اللعب فى النصف الثانى من الشوط لصالح الأهلى, وانحصر لاعبو وادى دجلة أمام مرماهم للحفاظ على نقطة التعادل, واصطدمت الكرة بالقائم مرتين لعبد الله السعيد وعلى معلول

وكاد عماد متعب أن يسجل هدف النقاط الثلاث بعد نزوله مباشرة بدلا من مؤمن زكريا, لكن حارس دجلة أغلق أمامه المرمى ببراعة.. وفى الدقائق العشر الأخيرة يدرك عمرو جمال الهدف الأول من عرضية لعلى معلول ليترجم سيطرة الأهلى على الشوط.

المصري اليوم

عمرو جمال يبحث عن عرض أوروبى فى نهاية الموسم

كلف عمرو جمال، لاعب الفريق الكروى الأول للنادى الأهلى، وكيل أعماله بالبحث له عن عرض أوروبى خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة. ويرغب «جمال» فى خوض تجربة الاحتراف والعودة بقوة لطرق باب المنتخب بعدما غاب عن الانضمام لصفوفه بسبب عدم ظهوره بمستوى متميز خلال الفترة الأخيرة وعدم قدرته على التواجد بصفة أساسية مع الأهلى.

كان عمرو جمال قريبا من الاحتراف فى الدورى البرتغالى خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، ولكن إصابة مروان محسن مع المنتخب حالت دون احترافه، بعد تمسك حسام البدرى، المدير الفنى للفريق، به وعدم التفريط فيه، خصوصاً فى ظل النقص العددى الموجود فى مركز رأس الحربة. وأبدى مسؤولو الأهلى عدم ممانعتهم فى احتراف أى لاعب يصله عرض احتراف رسمى يليق بقدراته.

الأخبار

سيطرة حمراء بلا فاعلية .. و»الأوراق البديلة« تحسم الموقف وتعزز الصدارة

الأهلي يتخطي دجلة برأس جمال

بصعوبة بالغة وبعد أداء غير مقنع.. واصل الأهلي انتصاراته ومسيرته نحو الحفاظ علي درع بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم بعد فوزه علي وادي دجلة بهدف نظيف في المباراة التي أقيمت أمس بملعب بتروسبورت في الأسبوع العشرين للمسابقة.

أحرز البديل عمرو جمال هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 35 من الشوط الثاني ليرتفع رصيد حامل اللقب إلي 52 نقطة بفارق 11 نقطة عن مصر المقاصة أقرب منافسيه.

الأهلي لم يقدم أداء مقنعا علي مدار الشوطين علي الرغم من نجاحه في تحقيق الفوز الصعب حيث افتقد الفريق للتناغم معظم الفترات باستثناء بعض الفترات القليلة خلال الشوطين ومن جديد وبعد نجاح متعب في المباراة السابقة في تحقيق هدف الفوز جاء الدور علي البديل عمرو جمال في إنقاذ مدربه من الانتقادات بسبب اهتزاز الأداء من مباراة لأخري، وكان بإمكان دجلة الخروج بنقطة التعادل علي الأقل بعد أن هدد مرمي إكرامي في عدة مناسبات خصوصا في الشوط الأول . علي عكس ما كان متوقعا من الأهلي بفرض سيطرته تماما علي مجريات اللعب من البداية للنهاية، وفي غياب اثنين من العناصر الأساسية وهما أحمد حجازي للإصابة وحسام عاشور للإيقاف جاء أداء الأهلي باهتا منذ البداية علي الرغم من بعض المحاولات لتسجيل هدف مبكر افتقدت جميعها للفاعلية والتركيز.

وطوال الـ 45 دقيقة اعتمد الأهلي علي الأطراف بشكل أكبر من العمق عن طريق محمد هاني في الجانب الأيمن وعلي معلول الذي نشط في الجانب الأيسر وتنوعت عرضيات الأهلي وتهيأت فرص للتهديف عن طريق من مؤمن زكريا – عدة مرات – أهمها تسديدة بالرأس ضعيفة في متناول خالد وليد وأخري بالقدم علت العارضة بقليل وعرضية من عبد الله السعيد قابلها ميدو جابر بالرأس سهلة في متناول الحارس.

افتقد الأهلي السيطرة علي مجريات اللعب في وسط الملعب بسبب البطء في تناقل الكرة والتمرير العرضي الكثير والممل بدون فاعلية إلي الأمام في منطقة الخطورة أمام منطقة الجزاء.

وفي المقابل حاول وادي دجلة إثبات وجوده طوال الشوط وهدد مرمي شريف إكرامي في عدة مناسبات أهمها تسديدتان من محمد هلال تصدي حارس الأهلي للأولي ومرت الثانية بجوار القائم الأيسر بالاضافة إلي عرضية أرسلها محمد هلال داخل منطقة الجزاء قابلها مصطفي طلعت بالرأس وأنقذها إكرامي قبل أن تدخل مرماه.

وبدأ الأهلي الشوط الثاني بسرعة أكبر من التي أنهي بها الشوط الأول وشن المارد الأحمر أولي هجماته عن طريق علي معلول قابلها مؤمن زكريا بالقدم فوق العارضة، ثم عرضية أخري من محمد هاني قابلها أجاي خارج المرمي، وكانت أخطر فرص الأهلي في الدقائق العشر الأولي هي الكرة العرضية التي لعبها أحمد فتحي قابلها عبد الله السعيد بتسديدة قوية داخل منطقة الجزاء تصدي لها حارس دجلة ببراعة بالاضافة إلي تسديدة علي معلول من ضربة حرة مباشرة خارج منطقة الجزاء ولكنها ارتطمت بالعارضة وخرجت خارج الملعب لتضيع فرصة خطيرة للتسجيل.

أجري حسام البدري المدير الفني للأهلي تغييره الأول بنزول عمرو جمال بدلا من ميدو جابر لتنشيط الهجوم واللعب برأس حربة ثان لتكثيف التواجد في منطقة الجزاء.

قاد الأهلي انتفاضة كبيرة بداية من الدقيقة 60 وسط تشجيع حماسي من الجماهير القليلة والتي طالبت لاعبيها بهدف يريح أعصابها ويوقف نزيف النقاط للاقتراب من حسم البطولة مبكرا، وقبل أن تمر خمس دقائق أخري ألقي البدري بورقة هجومية ثانية بنزول وليد سليمان بدلا من مؤمن زكريا علي الرغم من أن الأخير كان واحدا من أكثر لاعبي فريقه فاعلية ثم أجري تغييره الأخير بنزول عماد متعب بدلا من محمد هاني مع عودة أحمد فتحي إلي مركز الظهير الأيمن.

وأهدر عماد متعب فرصة هدف اول للاهلي بعد انفراده بمرمي دجلة لكن الحارس يخرج ويتصدي لكرة متعب ثم يشتتها دفاع دجلة بعد ذلك.

وفي الدقيقة 35 نجح الأهلي في فك طلاسم الصلابة الدفاعية التي حافظ عليها دجلة بعدما حول عمرو جمال عرضية علي معلول برأسه داخل الشباك في الزاوية اليسري.

 

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0